‏” استعمار العقول ” بـ قلم مشاري الأسود

‏” استعمار العقول ” بـ قلم مشاري الأسود
noopener" target="_blank"/>

جار دخيل قريب من حدودنا العربية يدرس ذرات الغبار المتساقطة فوق مياه البحر المتوسط ، ويجري بحوث حول تأثير البكتيريا على المناعة والجهاز الهضمي للانسان والتكوينات الجنينية ومعرفة أسباب هشاشة العظام ، زيادة على ذلك ترسل أقمارًا صناعية للفضاء وتمد الهند والصين بالتلسكوبات المتقدمة كل ذلك تفعله بخمسين مليونًا من الدولارات وأمام 25 دولة تهاجمها بالتغريدات العنيفة والمقالات الشرسة جدا من عمالقة الصحافة وعقد القمم الزائفة لشحذ مشروع قرار إدانة…!

وتدفع لذلك فقط المليارات ، حيث يقف هذا الجار ولايحرك ساكنا أمام الرذاذ المتطاير حوله…؟ هل عرفتم عمن نتحدث.. نتحدث عن ” إسرائيل “!

– لماذا “اسرائيل ” التي يتضح لنا حاليا ملامح لمحاولة الارتماء في أحضانها واعتبارها ” العدو الصديق” تعتبر من الدول المتقدمة مع إنها دولة مغتصبة! ومحتلة! ومنتهكة للإنسانية!

لأنها لم تتجاهل العلم والصناعة والاستثمار في شعبها ولم تستغفله ولم تتجاهله بل حاولت بناء الوطن رغما عن العرب لٱنها لم تشعر بأن هناك ” ند ” لها قادر على مواجهتها ، فأجرت البحوث، وأقامت المؤتمرات العلمية ، وأفتتحت المصانع للشعب ، وأصبحت هذه الدولة المحتلة منذ ربع قرن أكثر تطورا وتقدما من دول عمرها الزمني ” قرون “! ماهو السبب ؟ هل هي ثقافة أم جهل ؟ هل بسبب غياب تطبيق الشريعة الاسلامية ؟ هل بسبب غياب الديمقراطية ؟

– نحن شعوب لم نطبق الشريعة الاسلامية ولم نطبق الديمقراطية ، لم نرضى بالعدل ولم نرضى بالظلم ، لم نرضى بالقوة ولم نرضى بالضعف ، شعوب تائهة مغيبة ، جعلها الغرب هشة ، يشغلها أغنية في شارع ، يشغلها ألعاب في آي فون ، يشغلها كل ماهو تافه ، شعوب تشغلها الفتن فيما بينها والحروب فيما بينها والمقاطعات فيما بينها ، شعوب يتم التحكم فيها كالدمى لاحول لها ولاقوة!

” الاستعمار الواضح يبتـُرك دون تنكر : يمنعك من الكلام ، ومن الفعل ، أو يمنعك من الوجود. أما الاستعمار اللامرئي ، على أي حال ، يقنعك أن القنانة هي قدرك والعجز طبيعتك: يقنعك أنه ليس من الممكن الكلام وليس من الممكن الفعل ، وليس من الممكن الوجود” Eduardo Galeano

مشاري محمد الاسود

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى