قضايا وأراء

الفلوجة تُقتل جوعاً - أيمـن الـحـمـاد

ما آلت إليه مدينة الفلوجة من سيطرة «داعش» عليها هي مسؤولية الحكومة العراقية وليست مسؤولية أهالي الفلوجة الذين عانوا من الحكومة يوم فرّطت في أمنهم ويوم أطبقت حصاراً عليهم لإخراج العدو من الداخل، ومهما كان العذر الذي يُنفذ باسمه هذا الحصار ومهما كانت الخطط التي أعدها العراقيون والأميركيون الذين يعرفون…

لماذا التعجب..!؟ | عبد الرحمن سعد العرابي

* يتساءل كثيرون وبحرقة.. لماذا يُفجِّر مَن ينتمون إلى الإسلام في بلد يحترم الإسلام كدين، ويُوفِّر المعلمين لأبناء المسلمين، ويُؤهِّل الأئمة ويدفع رواتبهم مثل بلجيكا...؟ * وتعجُّب هؤلاء المتسائلين مردُّه

فلسطين في مهب الريح | محمد خضر عريف

مَن منَّا لم يصدمه منظر الشاب الفلسطيني الذي انهال عليه جنود الصهاينة برصاص كالمطر وهو ملقى أرضًا، وأخذ ينتفض كالعصفور تحت وابل الرصاص الآثم حتى همد وفاضت روحه على مرأى

فشلت التوعية.. فجاءت الفواتير! | إبراهيم محمد باداود

منذ عشرات السنين ونحن نسمع عن حملات التوعية المختلفة سواء في التقيد بالأنظمة المرورية أو التوعية بأضرار ومخاطر التدخين والمخدرات أو ترشيد استهلاك الطاقة أو استهلاك المياه أو المحافظة على

عقدة العقَّاد من حرف الضَّاد..! | أحمد عبد الرحمن العرفج

أَحيَانًا أُصَاب بِمَا يُسمَّى التَّرَف المَعرفي، وهو عَفشٌ زَائِد في دَاخل جُمجمة الإنسَان، حِين تَكون هَذه الجُمجمة مُتْخَمَة بالمَعرفة، ومُشبعَة بالزّيوت اللُّغويّة، والدّهون الفِكريّة، والشّحوم الثَّقافيّة..! هَذا التَّرَف كَان أَيضًا

التنويري عبدالرحمن الوابلي..! - ناصر الصِرامي

ناصر الصِرامي عرفته عبر اعماله اولا، وعبر الكوميديا السوداء التي وظفها للتغير والتنوير، وفتح افاق جديدة. بعض ما كتبه من قصص وسيناريوات تلفزيونية غيرت في المفاهيم الكثير اجتماعيا، واحدثت هزة في طريقة التفكير والتعاطي مع الاشياء من حولنا..! وما حققه مسلسل طاش ما طاش لوحده ولعقد من الزمن يؤكد ان…
اشترك في هذه التغذية الأخبارية