رئيس بازل يشبه محمد صلاح بروجر فيدرر

رئيس بازل يشبه محمد صلاح بروجر فيدرر
محمد صلاح وروجر فيدرر

السادس عشر من مارس 2012، تاريخ لن ينساه بيرنهارد هيسلر، رئيس بازل، في ذلك اليوم التقى فريقه مع منتخب مصر الأولمبي ضمن استعدادات الفراعنة لخوض أولمبياد لندن 2012، وهي المباراة التي شهدت ميلاد محمد صلاح مع الكرة الأوروبية.

وكشف هيسلر لشبكة "سكاي" أن السبب وراء تنظيم هذه المواجهة كان لمشاهدة صلاح، وذلك في حوار طويل أجرته معه القناة ومع فيليب ديغين زميل صلاح السابق في بازل.

وقال هيسلر: "نظمنا اللقاء فقط من أجل رؤيته على أرض الواقع، لن أنسى ما شاهدته على أرض الملعب ذلك اليوم، كان الجو بارداً بشكل لا يصدق، لكن صلاح كان رائعاً.

"خاض الشوط الثاني فقط، لكنه قدم أداءً ممتازاً، لم أرى لاعب بسرعته من قبل".

بدوره، يذكر ديغين صلاح ذلك اليوم: "أذكر جيداً سرعته، في زمننا هذا سلاح كرة القدم الأساسي هو السرعة، إنها الشيء الوحيد الذي لا يمكنك أن تدافع أمامه".

ويروي ديغين كيف عانى صلاح في البداية للتأقلم مع الكرة الأوروبية: "كان سريعاً، لكنه لم يكن يحسن التعامل مع الكرة بقدمه، لكننا كنا نعرف أنه إذا رمينا الكرة أمامه فإنه سيصل إليها.

"مع الوقت بدأ يتطور ويحسن قدمه اليسرى، كان واضحاً أنه يتجه نحو مشوار عظيم، في البداية كان يشارك كبديل، لكنه كان يصنع الفارق دائماً، خصوصاً في اللقاءات الكبيرة.

"أذكر ذلك اللقاء أمام تشيلسي، كانت تلك بدايته، سجل هدف الانتصار يومها وحاولنا تهنئته بعد اللقاء، لكنه كان حزيناً.

وتابع: "قال صلاح أنه حصل على سبع تسديدات، أطاح بست منها في المدرجات، وسدد السابعة فقط، والتي أتى منها الهدف بسبب ثقتنا وثقة المدرب فيه، كان شيئاً رائعاً منه".

رونالدو ملك الأدوار الإقصائية في دوري الأبطال
تعاقد برشلونة القادم يعتمد على كوتينيو
نجم ريال مدريد السابق يرشح برشلونة للفوز بدوري الأبطال بسبب ميسي
مصير زيدان غير مرتبط بنتيجة ريال مدريد أمام باريس سان جيرمان
أهداف مباراة الفيصلي والوحدة 2-2 كأس الاتحاد الآسيوي

ويرى ديغين أن البيئة الصعبة في تشيلسي، على عكس بازل، أثرت على معنويات النجم المصري: "ساعدت الأجواء في بازل صلاح كثيراً واحتوته، لكن مع (المدرب جوزيه) مورينيو، كان الأمر أصعب، إلا أن كل شيء تغير مع (المدرب يورغن) كلوب.

"عملت مع كلوب، إنه شخص محفز، لذلك عرف كيفية إخراج أفضل ما لدى صلاح، إنه السبب وراء تألقه، فقد نقله لمستوى آخر".

ويذكر ديغين كيف كانت علاقة صلاح رائعة بزملائه في بازل: "كان يحب المزاح، دائماً ما يبتسم، وفي كل وقت يمكنك أن تمزح معه، هذا من أسباب حب الجميع له".

بدوره، كشف هيسلر أنه لا يزال على اتصال مع صلاح حتى الآن: "نتحدث بعد اللقاءات عبر الرسائل دائماً، أنوي أن ألبي دعوته لحضور مباراة في ملعب آنفيلد.

"هنالك رياضيون قليلون مثله، روجر فيدرير واحد منهم، هؤلاء الذين لا ينسون المكان الذي أتوا منه، متواضعون ويحترمون من ساهموا في إنجاح مسيرتهم، حتى لو أصبحوا في مكان أفضل.

وأتم: "ربما بسبب هذا هؤلاء هم الأنجح على الساحة الآن. أنا فخور كثيراً بمحمد".

يذكر أن صلاح خاض مع بازل 49 لقاء، سجل خلالها تسعة أهداف في الفترة ما بين 2012 وحتى 2014.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى