Super User

Super User

التفاؤل يغمر “سابك” السعودية للبدء بمشروع إكسون موبيل بأمريكا

صرح الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” بأن الشركة ما زالت متفائلة بمشروع البتروكيماويات المقترح في الولايات المتحدة مع إكسون موبيل وسيتم اتخاذ قرار مبدئي بخصوص هذا الاستثمار في غضون أشهر، حيث كانت سابك التي تعتبر إحدى كبرى شركات البتروكيماويات في العالم تعد في يوليو تموز تدرس بناء مجمع للبتروكيماويات على ساحل الخليج الأمريكي مع وحدة تابعة لإكسون موبيل، ومن المقرر أن يورد المشروع الايثيلين إلى وحدات أخرى لإنتاج المشتقات.

وذكر الرئيس التنفيذي لسابك يوسف البنيان أن الشركة قد تصدر إعلانا بخصوص مشروع الايثيلين في الربع الثاني من العام الحالي وإن كان ذلك غير مؤكد، وتحرص سابك على الاستثمار في الخارج لتنويع مخاطرها وتحسين إمكانية دخولها للأسواق الأجنبية. فأكد البنيان على أن الشركة تتطلع لضخ استثمارات أخرى بالولايات المتحدة تتراوح قيمتها بين 2.5 مليار وثلاثة مليارات دولار.

ولدى سؤاله عن آفاق مبيعات سابك في الولايات المتحدة في عهد دونالد ترامب الذي تعهد بتعزيز الشركات المحلية، قال البنيان أن سابك تعتبر نفسها مصنعاً محلياً نظراً لمنشآتها في الولايات المتحدة، وأشار إلى أنه لا يرى خطرا على أصول سابك جراء تصويت الكونغرس الأمريكي في سبتمبر أيلول الماضي على قانون جاستا الذي يسمح لأقارب ضحايا هجمات 11 سبتمبر أيلول بمقاضاة السعودية.

باريس جاكسون تعتمد تسريحة مادونا في حملة إعلانية لـ"شانيل"

نورا العزوني:

باريس جاكسون 18 عامًا ابنة النجم العالمي الراحل مايكل جاكسون تم اختيارها كوجه إعلاني جديد لأشهر الماركات العالمية "شانيل". باريس بدت بالصور مثيرة ومختلفة بقميص أبيض وتنورة بيضاء ووضعت أحمر شفاه غامق فيما استحوت تسريحة شعرها من الفنانة العالمية مادونا.

وظهرت باريس بالصور بين رجلين يرتديان ملابس عسكرية ويلوحان بالعلمين الأمريكي والفرنسي. وفي صور أخرى ظهرت باريس مختلفة ببلوزة مخططة بالأحمر والأبيض بأكمام طويلة وبنطال باللون الرمادي.

وكانت باريس قد ناقشت مع المخرج لي دانيالز موضوع مشاركتها في المسلسل التلفزيوني STAR. ويبدو أن باريس ستدخل عالم الشهرة من أوسع أبوابه فقد تم اختيارها كصورة لغلاف مجلات شهيرة بالإضافة إلى تهافت العديد من الماركات العالمية للتعاقد معها كوجه إعلاني.

غادة عبدالرازق تسافر بـ"البيجامة"!

غادة عبدالرازق

نورا العزوني:

من المعروف عن الفنانة المصرية غادة عبدالرازق جرأتها في مواقع التواصل الاجتماعي وعدم اهتمامها بالانتقادات والشتائم التي تتعرض لها في كل مرة تنشر صورة جديدة. ولا يمكننا الجزم هل هي عفوية أم عدم اكتراث؟!

ونشرت عبدالرازق مؤخرًا صورة جديدة على حسابها الخاص في الإنستغرام ظهرت فيها وهي بالطائرة مسافرة إلى وجهةٍ ما لم تكشف عنها إلا أن الملفت والذي عرّضها لمجموعة من الانتقادات هو ظهورها في الصورة بـ"بيجامة" بيتية وقد رفعت ربطة شعرها مرتدية نظارة شمسية.

واعتبر عدد من متابعيها عبر إنستغرام أن سفر الفنانة المصرية بـ"البيجامة" استهتار، فكان بإمكانها مثلًا ارتداء ملابس كاجوال مناسبة للسفر أو حتى ملابس رياضية مناسبة خصوصًا أنها فنانة كبيرة.

✈️✈️✈️✈️

A photo posted by Ghada Abdelrazek (@ghadaabdelrazek) on Jan 18, 2017 at 1:50am PST

نائب البشير يتلقى اتصالاً هاتفياً من كيري

النائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح

تلقى النائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وذلك وسط إنفراجة في العلاقة بين البلدين، إثر قرار واشنطن برفع عقوباتها الاقتصادية المفروضة على الخرطوم منذ 20 عاماً.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية إن كيري أبلغ صالح بـ”شكره وتقديره على جهود الحكومة السودانية التي وضعت علاقة البلدين في مسارها الصحيح”.

وأوضحت الوكالة إن صالح “جدّد شكره وتقديره لما بذله السيد جون كيري شخصيا في سياق رفع العقوبات وتطوير العلاقات بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية”.

والجمعة الماضية أمر الرئيس الأمريكي باراك أوباما برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ 1997 مع الإبقاء عليه في قائمة الدول الراعية للإرهاب بجانب عقوبات عسكرية أخرى.

ووفقاً لما أعلنه البيت الأبيض فإن الأمر التنفيذي الصادر من أوباما سيدخل حيز التنفيذ في يوليو/ تموز المقبل لكن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (أوفاك) أصدر رخصة عامة تتيح استئناف المعاملات المالية والتجارية ابتداء من الثلاثاء.

وبرر البيت الأبيض مهلة الستة أشهر بـ”تشجيع حكومة السودان على الحفاظ على جهودها المبذولة بشأن حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب”

وأعلن مجلس الوزراء السوداني غداة رفع العقوبات في جلسة استثنائية ترأسها الرئيس عمر البشير تمديد وقف إطلاق النار في مناطق النزاعات لمدة 6 أشهر.

وكان “تعهد” الخرطوم بوقف القتال و”التعاون” مع واشنطن في محاربة الإرهاب اثنين من أبرز 5 مسارات تم التفاوض عليها بين الجانبين ومهدت لرفع العقوبات الاقتصادية.

اشترك في هذه التغذية الأخبارية