إخلاء السياح السعوديين من جزيرة لمبوك بإندونيسيا

إخلاء السياح السعوديين من جزيرة لمبوك بإندونيسيا

«الجزيرة» - وهيب الوهيبي:

أكد سفير خادم الحرمين الشريفين في إندونيسيا السفير أسامة بن محمد الشعيبي أن السفارة وبتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أخلت جميع السياح السعوديين العالقين في جزيرة (لمبوك) السياحية الإندونيسية التي تعرضت للزلازل عبر طائرة خاصة نقلتهم إلى العاصمة الإندونيسية جاكرتا، لافتاً إلى عدم تعرض المواطنين السعوديين لأي أذى.

وكان السفير الشعيبي قد وصل إلى جزيرة لمبوك للإشراف المباشر على عملية إخلاء السياح السعوديين وعائلاتهم بعد الزلزال المدمر الذي ضرب الجزيرة مؤخراً ونتج عنه العديد من الوفيات والإصابات بين سكان الجزيرة الإندونيسيين كما زار بعض المستشفيات الميدانية والمستشفيات العامة للاطمئنان على سلامة الأشقاء المصابين الإندونيسيين.

والتقى بعدد من المسؤولين الحكوميين والعسكريين والشرطة في مقدمتهم وزير تنسيق الشؤون السياسية والقانونية والأمنية ويرانتو، ووزير الشئون الاجتماعية عيدروس مرهام، وحاكم إقليم نوساتينغارا الغربية محمد زين المجدي، ونقل تعازي خادم الحرمين الشريفين للشعب والحكومة الإندونيسية الشقيقة ولأسر الضحايا والمنكوبين والتأكيد على وقوف حكومة المملكة الدؤوب إلى جانب الشعب والحكومة الإندونيسية.

وأعرب وزير تنسيق الشؤون السياسية والقانونية والأمنية ويرانتو عن شكره وتقديره البالغ باسم الحكومة الإندونيسية على هذه الالتفاتة الملكية التي عبر عنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى