مجلس منطقة الرياض يستعرض عدداً من الموضوعات التنموية والخدمية في أولى جلسات دورته لهذا العام

مجلس منطقة الرياض يستعرض عدداً من الموضوعات التنموية والخدمية في أولى جلسات دورته لهذا العام

«الجزيرة» - واس:

رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة أمس, جلسة المجلس الأولى لدورته الأولى لعام 1440 هـ في مكتب سموه بقصر الحكم, بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز نائب أمير المنطقة نائب رئيس مجلس المنطقة .

وبدأ سموه الاجتماع بحمد الله وشكره على ما تحظى به بلادنا العزيزة من رعاية كريمة ودائمة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ مستذكرين في ذلك مرور اليوم الوطني للمملكة الـ 88 التي تحمل معها معاني تستحق التوقف احتراما وإجلالاً لصناع تاريخ هذا اليوم، وفي مقدمتهم الملك المؤسس عبد العزيز ـ طيب الله ثراه ـ ورجاله الأفذاذ الذين أسهموا معه في هذه المسيرة المباركة بتوفيق الله ثم هممهم في توحيد أطراف هذا الوطن الذي تجسّد - ولله الحمد - وعبر هذه السنين إلى كيان سياسي واجتماعي واقتصادي ذي مكانة عالية وكلمة مسموعة وشأن كبير على المستوى العالمي والدولي.

ورحب سمو الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز , بتشكيل لجنة شؤون الأسرة بمجلس المنطقة برئاسة عضو مجلس المنطقة محمد بن عبد العزيز الربيعة وذلك لتتولى رعاية شؤون الأسرة داخل المملكة، وفق ما أوصى به مجلس الوزراء بإنشاء لجان ترتبط برئيس مجلس كل منطقة باسم (لجنة شؤون الأسرة) تعنى بتشخيص تحديات الأسرة في المنطقة، وتقدم الاقتراحات والحلول المناسبة وعرضها على رئيس مجلس المنطقة لمناقشتها مع الجهات ذات العلاقة.

عقب ذلك, جرى استعراض جدول الأعمال الذي بدأ باستعراض محضر اجتماع الدورة السابقة (الرابعة) لعام 1439 والمنعقدة في 7 / 8 / 1439هـ التي خصصت للعرض عن رؤية المملكة 2030. بعد ذلك, تمت مناقشة ما ورد في تقرير لجنة التنمية والمرافق الذي تضمن عدداً من المواضيع التنموية والخدمية، حيث أثنى المجلس على المبادرات التي قدمتها العديد من الجهات الحكومية بمناسبة اليوم الوطني من بينها مبادرة (خدمة وطن) التي تهدف إلى غرس 10 آلاف شجرة بمواقع مختلفة بين منتزهات وجوامع وشوارع وغيرها تشجيعاً لثقافة التشجير وتماشياً مع رؤية المملكة 2030، بعدها تم تقديم عرض عن الاستراتيجية الوطنية للمياه قدمته وزارة البيئة والمياه والزراعة . ثم جرى مناقشة ما ورد في تقرير اللجنة التعليمية، عقب ذلك تم تقديم عرضاً عن مجلس شؤون الأسرة قدمته الأمين العام لمجلس شؤون الأسرة الدكتورة هلا بنت مزيد التويجري, بعد ذلك تمت مناقشة ما ورد في تقرير لجنة التنمية الاقتصادية وكذلك استعرض ما ورد في تقرير اللجنة الصحية الاجتماعية التي كان من أهمها متابعة مصانع مياه الشرب المعبأة بمنطقة الرياض، وأكد المجلس على ضرورة استمرار الجهود الرقابية على مصانع مياه الشرب، كما جرى مناقشة ما ورد في تقرير اللجنة الثقافية الإعلامية, إلى جانب مناقشة ما ورد في تقرير لجنة شؤون الأسرة . وعقب الاجتماع أوضح أمين عام مجلس منطقة الرياض المكلف عادل بن عبد المحسن الحمدان حرص واهتمام أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة وبمتابعته الدائمة لكل ما من شأنه ازدهار وتنمية المنطقة ومتابعة احتياجات المواطنين . وفي نهاية الاجتماع, شكر أمير منطقة الرياض الحضور متمنياً لهم التوفيق في المجالات كافة سائلاً الله العون والتوفيق والسداد لكل ما فيه خير وبركة لهذا الوطن الغالي ومستقبله بإذن الله تعالى .

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى