مقاتل استرالي يطلب من الحكومة المساعدة بعد اعتقاله في تركيا

مقاتل استرالي يطلب من الحكومة المساعدة بعد اعتقاله في تركيا
مقاتل استرالي يطلب من الحكومة المساعدة بعد اعتقاله في تركيا

ذكرت وسائل إعلام محلية الأحد أن أحد المقاتلين المطلوبين في استراليا طلب المساعدة من الحكومة بعد

إلقاء القبض عليه في تركيا.

وتم إلقاء القبض على نيل براكاش، الذي كان مسؤولا عن تجنيد مقاتلين لحساب تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) وخطط لأعمال إرهابية ضد الأستراليين، في تركيا في تشرين أول/ أكتوبر الماضي بعد فراره من سوريا.

ويحتجز براكاش المولود في ملبورن والبالغ من العمر 27 عاما في سجن تركي بينما تنظر المحاكم المحلية في طلبات تسليمه إلى استراليا.

وطلب براكاش من الحكومة الاسترالية تقديم المساعدة، وفقا لما ذكرته صحيفة “هيرالد-صن”، كما ذكرت وزيرة الخارجية جولي بيشوب أن المسؤولين القنصليين الاستراليين في تركيا قدموا له مساعدات “أساسية”.

وقالت بيشوب للصحيفة “اذا تم تسليمه إلى استراليا اتوقع أن يواجه المحاكمة لارتكابه جرائم خطيرة جدا”.

ويقال إن براكاش أبلغ مسؤولين أنه تزوج من فتاة جهادية هولندية أثناء القتال في سورية، وأن الاثنين لديهما طفلان مازالا في سوريا، وربما يكون للطفلين الحق في الحصول على الجنسية الاسترالية.

وينص القانون الأسترالي على أن أي شخص يولد في الخارج وأحد والديه على الأقل يحمل الجنسية الاسترالية يحق له الحصول على الجنسية الأسترالية.

ولم تدل بيشوب بأي تعليق عن أولاده.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى