إسرائيل.. تمييز عنصري رياضي بقرار المحكمة

إسرائيل.. تمييز عنصري رياضي بقرار المحكمة
مقر لنادي كانتري كلوب في إسرائيل

سمحت المحكمة المركزية الإسرائيلية في اللد لإدارة "الكانتري كلوب" في مستوطنة كوخاب يئير، بتسويق 90% من الاشتراكات لسكان المستوطنة فقط، فيما يمكن للجيران اليهود والعرب، ظاهراً، تقاسم النسبة المتبقية.

وبذلك أتاحت المحكمة لإدارة النادي عملياً، تقييد دخول سكان مدينة الطيرة المجاورة، بعد سبع سنوات رفضت خلالها الإدارة بيع اشتراكات لسكان المنطقة العرب.

وكانت إدارة "الكانتري كلوب" قد قررت - في أعقاب التماس قدمه د.أحمد منصور من الطيرة - بيع الاشتراكات لسكان "كوخاب يئير – تسور يغئال" فقط، ومنعت دخول مشتركين من خارج المستوطنة، بما في ذلك سكان الطيرة المجاورة.

وسيتم عرض نسبة الـ10% المتبقية من الاشتراكات لسكان من خارج مستوطنة كوخاب يئير، ظاهرياً، بدون التمييز بين سكان مستوطنتي تسور يتسحاق وتسوفيم ومدينة الطيرة، علماً أن 20% من الاشتراكات الحالية يملكها مستوطنون من هاتين المستوطنتين.

وجاء في قرار المحكمة أنه في مسار التسجيل للاشتراكات الخارجية "لن يتم منح الأولوية حسب مكان الإقامة"، لكنه يمكن منح الأولوية لأصحاب الاشتراكات خلال سنة النشاط السابقة للنادي"، أي لليهود فقط.

ورفضت المحكمة عملياً الالتماس الذي قدمه المحامي جيل غان مور، من جمعية حقوق المواطن، باسم الدكتور منصور، والذي ادعى أن سياسة الكانتري كلوب "تمتطي نماذج معروفة من التمييز في الإسكان والجهاز التعليمي، وبناء عليه تخلق تمييزاً واضحاً على أساس القومية".

وأعلنت جمعية حقوق المواطن أنها ستستأنف ضد قرار المحكمة.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى