موسكو تتهم واشنطن بنشر لواء إضافي في أوروبا الشرقية

موسكو تتهم واشنطن بنشر لواء إضافي في أوروبا الشرقية
موسكو تتهم واشنطن بنشر لواء إضافي في أوروبا الشرقية
الجمعة 13 أكتوبر 2017

موسكو - ا ف ب:

اتهمت وزارة الدفاع الروسية أمس الخميس الولايات المتحدة بنشر لواء إضافي في بولندا بشكل ينتهك الاتفاق الموقع بين موسكو وحلف الأطلسي وهو ما نفته السفارة الأميركية في وارسو.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن «قوات اللواء المدرع (الأميركي) الثالث» كان يفترض أن تحل في بولندا وفي بلدان البلطيق «محل جنود اللواء الثاني المدرع للقوات الأميركية، حتى لا تنتهك القانون التأسيسي بين الحلف الحلف الأطلسي وروسيا، الموقّع في 1997».

لكن المتحدث باسم الوزارة ايغور كوناشينكوف أضاف أن «اللواء المدرع الثاني للولايات المتحدة وصل» الى «بولندا بطريقة سرية وانتشر فيها مع آلياته المدرعة»، بدلاً من أن يغادر المنطقة.

وأكد المتحدث أن «المعدات العسكرية للواء المدرع الاميركي الثالث بقيت خلال هذا الوقت في بولندا وفي دول البلطيق»، موضحاً أن ذلك يعني أن لواء إضافياً «قد انتشر بفعل الأمر الواقع» قرب الحدود الروسية.

ونفت السفارة الأميركية في وارسو انتشار اي لواء جديد، موضحة في بيان أن ما يحصل هو استبدال للوحدات المنتشرة في المنطقة، في إطار كتيبة الحلف الأطلسي المنتشرة منذ الربيع.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى