طلب فرنسي من إسرائيل بسبب زيارة "مانديلا الفلسطيني"

طلب فرنسي من إسرائيل بسبب زيارة "مانديلا الفلسطيني"
صورة أرشيفية لمن يطلق عليه أنصاره "مانديلا الفلسطيني"

دعت فرنسا، الثلاثاء، السلطات الإسرائيلية إلى السماح بدخول مسؤولين فرنسيين يريدون الالتقاء بالقيادي الفلسطيني المعتقل في السجون الإسرائيلية مروان البرغوثي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنياس روماتيه إسبانييه "نود بصورة عامة أن يتمكن البرلمانيون الفرنسيون من الوصول إلى جميع المحاورين الذين يودون التقاءهم للقيام بمهمتهم الاستقصائية".

وأضافت "إننا متنبهون لهذه المسألة سواء بالنسبة إلى #إسرائيل أو بالنسبة إلى جميع البلدان التي يتوجه إليها مسؤولون فرنسيون".

وأعلن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان الاثنين "لن نسمح بدخول مَن يدعو إلى مقاطعة دولة إسرائيل، خصوصاً في ضوء طلبهم مقابلة من يحرض ويدعم الإرهاب ومهندس القتل #مروان_البرغوثي"، على حد وصفه.

وأعلن مسؤولون يساريون في بيان أنهم يعتزمون زيارة إسرائيل وفلسطين بين 18 و23 تشرين الثاني/نوفمبر "للتنبيه إلى وضع حوالي ستة آلاف معتقل سياسي فلسطيني".

وأبلغ الوفد أنه يعتزم لقاء مروان البرغوثي الذي تسجنه إسرائيل منذ أكثر من 15 عاما، ويطلق أنصاره عليه اسم #مانديلا_الفلسطيني.

واعتقل البرغوثي في العام 2002، وحكم عليه بالسجن المؤبد أربع مرات إضافة إلى السجن أربعين عاماً، بتهمة قيادة مجموعات مسلحة استهدفت أهدافاً للاحتلال الإسرائيلي في فترة 2000 -2002.

وسيسعى الوفد أيضاً إلى لقاء المحامي الفرنسي الفلسطيني صلاح حموري وهو قيد الاحتجاز الإداري في إسرائيل منذ 23 آب/أغسطس.

وصدر أمر باحتجاز حموري إداريا لمدة ستة أشهر ثبتته المحكمة العليا في القدس في 22 تشرين الأول/أكتوبر.

وأعربت #فرنسا في أواخر تشرين الأول/أكتوبر عن "قلقها" على مصير حموري، وأبدت استغرابها لعدم إعلان التهم الموجهة إليه وطالبت بإطلاق سراحه.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى