غضب فلسطيني بعد قرار ترامب حول القدس

غضب فلسطيني بعد قرار ترامب حول القدس

رام الله - غزة - وكالات:

عمّ الإضراب الشامل الأراضي الفلسطينية المحتلة أمس الخميس احتجاجاً على اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، ودعت حركة حماس الإسلامية إلى انتفاضة جديدة، ما يزيد المخاوف من تدهور أمني على الأرض.

وأجمعت دول العالم على انتقاد قرار ترامب، باستثناء إسرائيل التي اعتبرت أن اسم ترامب سيدخل التاريخ بعد قراره هذا الذي اقترن أيضاً بالإعلان عن بدء التحضير لنقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس. وسيعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً صباح الجمعة للبحث في الموضوع. في غضون ذلك اندلعت مواجهات بين مئات الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي أمس الخميس في الضفة الغربية وقطاع غزة احتجاجاً على الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل. وذكرت مصادر فلسطينية أن مواجهات اندلعت بين متظاهرين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي على حاجز قلنديا العسكري قرب رام الله أسفرت عن عدد من الإصابات بالاختناق والرصاص المطاطي. وأضافت المصادر أن مواجهات مماثلة اندلعت في مناطق متفرِّقة من الضفة الغربية عقب تظاهرات احتجاجية على قرار الرئيس ترامب الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها. وفي قطاع غزة، أصيب ثلاثة شبان أحدهم بعيار ناري في قدمه واثنان بقنبلتي غاز خلال مواجهات مستمرة مع قوات الجيش الإسرائيلي المتمركزة خلف السياج الفاصل على أطراف شرق قطاع غزة. ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ورشقوا قوات الجيش بالحجارة فيما ترد تلك القوات بإطلاق الرصاص وقنابل غاز المسيل للدموع.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى