القوات اليمنية تقترب من السيطرة على مطار الحديدة

القوات اليمنية تقترب من السيطرة على مطار الحديدة

صنعاء - عدن - وكالات:

قتل 30 متمردا وتسعة مقاتلين موالين للحكومة اليمنية في معارك عنيفة اندلعت الخميس قرب مطار الحديدة غرب اليمن، في اليوم الثاني من الهجوم الذي تشنه القوات الحكومية بهدف اقتحام المدينة، حسبما أفادت مصادر عسكرية وطبية.

وقالت المصادر العسكرية في القوات الموالية للحكومة ان المواجهات العنيفة بالأسلحة الرشاشة والقذائف تدور في منطقة تبعد نحو 2 كلم عن بوابة المطار الواقع في جنوب مدينة الحديدة. وتخوض القوات الموالية للحكومة المعارك ضد المتمردين الحوثيين مدعومة من الامارات، الشريك الرئيسي في التحالف العسكري بقيادة المملكة. وتحاول هذه القوات التقدم بينما تشن طائرات التحالف غارات مكثّفة على مواقع المتمردين في المناطق المحيطة بمدينة الحديدة وعلى المطار، بحسب ما ذكرت المصادر العسكرية.كما تقوم ثلاث مروحيات «أباتشي» بأعمال قصف تستهدف المتمردين في المطار وفي المناطق المحيطة به. وأوضح مسعفون ان قتلى من الحوثيين سقطوا في المعارك، بينما قضى المقاتلون الموالون للحكومة في المواجهات وفي أعمال قنص وتفجير ألغام زرعها المتمردون في منطقة الهجوم. وواصلت طائرات وسفن التحالف الذي تقوده المملكة امس قصف مواقع الحوثيين في الحديدة باليمن لليوم الثاني على التوالي، سعيا لتطهير الميناء الرئيسي في اليمن من أتباع ايران وإعادة الحرية للشعب اليمني. وقال سكان ومسؤولون في الجيش اليمني الذي يحارب الحوثيين إن التحالف ضرب أيضا الطريق الرئيسي الذي يربط الحديدة بالعاصمة صنعاء في الشمال لمنع وصول أي تعزيزات للحوثيين. إلى ذلك وصل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الخميس الى عدن العاصمة المؤقتة للسلطة المعترف بها دولياً في أول زيارة لليمن والمدينة الجنوبية منذ أكثر من عام. وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) إن هادي المقيم في الرياض يزور عدن من أجل (الإشراف» على العمليات العسكرية في محافظة الحديدة غرب اليمن. ولم يقم هادي بأي زيارة علنية الى اليمن منذ أكثر من عام.. إذ تعود آخر زيارة له الى عدن الى فبراير 2017 وفقا لمسؤولين في حكومته.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى