الإثنين, يوليو 04, 2022
الأربعاء, 22 يونيو 2022 00:00

الثقافة منجزات متعددة الأطياف تضاهي منجزاتنا الحضارية - حمد بن عبدالله القاضي

حمد بن عبدالله القاضي

* ثقافة أي أمة مكوّن أساسي من مكونات أي وطن ومخرجات الثقافة الواعية هي التي ترسِّخ الحفاظ على هوية الأوطان ونشر الخطاب التوعوي الذي يتناغم مع منظومتها التنموية.

والثقافة من منظور آخر هي المكرِّس للقيم وبلورة المشتركات بين الأفراد التي تحافظ على السلم الاجتماعي ووحدة الوطن.

* * *

إن وطننا بقدر ما يباهي بمنجزه المادي فهو يباهي بمنجزه الثقافي والتراثي والإنساني والذي بدأ جسره منذ تواجد سكانها على أرضه حتى وصل هذا العطاء الثقافي الآن لآفاق جديدة واسعة تتناغم مع منظومته التطورية.

إن احتفاء وطننا بالثقافة ومكانتها جعله يضعها بقلب الرؤية وبمستهدفات التحول الوطني.

* * *

وذروة الاحتفاء تَجسّد بإنشاء وزارة الثقافة وإسناد قيادتها لأمير مثقف هو بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود ومعه كفاءات وطنية رجالية ونسائية وبمقدمتهم معالي نائبه والوكلاء ورؤساء الهيئات وشباب وشابات الثقافة الذين يواصلون عطاءهم في تنفيذ برامج ومشروعات استراتيجية الثقافة المنطلقة من رؤية المملكة وبإشراف ومتابعة وزيرها.

* * *

لقد تابعت كمعنيّ بالشأن الثقافي بالفترة الماضية مناشط الوزارة بفضاءاتها المختلفة: التراثية والثقافية والأدبية والمسرحية إلخ.

وأتوقف وقفات سريعة لأجلّي للقراء بعض أبرز مخرجاتها وحراكها بكل أرجاء المملكة خلال.

** مبادرات وبرامج وزارة

الثقافة الحالية

1/ خدمة تراثنا وآثارنا.

جهود ملموسة وفاعلة لوزارة الثقافة ممثلة بهيئة التراث بحفظ تراثنا الثري والمتنوع والعناية بآثار بلادنا العريقة سواء ما يتعلق باكتشاف آثار جديدة أو ترميم ما يحتاج لترميم منها وبالسعي لدخول بعض آثارنا الفضاء العالمي وآخرها تسجيل الأثر المهم بنجران.

فضلاً عما تعقده من لقاءات وندوات لإثراء تجارب المختصين بالتراث للتحفيز على نقل تجاربهم وتشجيع الحرفيين للعناية بها وإبراز حرفهم باللقاءات والمهرجانات والمشاركة بالمعارض المعنية بالتراث داخلياً وخارجياً.

2/ العناية بلغتنا رمز هويتنا

كان إنشاء مجمع الملك سلمان العالمي ذروة العناية بلغتنا.

ومن المناشط المهمة بفضاء الحفاظ ونشر لغتنا ما يقوم به بمنطلقات تواكب العصر مجمع الملك سلمان العالمي لخدمة اللغة العربية الذي رغم حداثته أضحينا نرى له برامج متميزة في خدمة الضاد داخلياً وعربياً وعالمياً ومنها:

* مشروع اختبار كفايات اللغة العربية التي تنطلق من مهد الضاد إلى العالم كما وصفها سمو وزير الثقافة وهو يعنى بتعليم المعلمين مهارات تعليم اللغة العربية داخل المملكة وخارجها وإيجاد برنامج عالمي لهذا الهدف السامي .

*جائزة مجمع الملك سلمان العالمي لخدمة اللغة العربية بفروعها الأربعة.

- تعليم اللغة العربية وتعلمها.

- حوسبة اللغة العربية وخدمتها بالتقنيات الحديثة.

- نشر الوعي اللغوي وإبداع المبادرات المجتمعية اللغوية.

3/ هيئة الأدب والترجمة والنشر

نلحظ لها مناشط متنوعة ولافتة في فضاء اختصاصاتها الثلاثة سواء ما يتعلق بإقامة معارض الكتب أو دعمها كمعرض المدينة المنورة الأخير.

كما نجحت بتنظيم لقاءات نوعية للمعنيين بكل أفق ثقافي كملتقى الأدباء وملتقى الناشرين.

** مشروع رقمنة الكتب الذي تنهض به هيئة الأدب مع دور النشر وتساعدهم على إيجاد نسخ إلكترونية.

** الشريك الأدبي الذي يهدف لوصول الثقافة للناس بالمقاهي والأماكن العامة سواء بقراءة الكتب أو الحديث عن تجربة القراء وعمل جوائز تحفيزية للمقاهي المشاركة.

* * *

4/ المسرح من أهم المنصات الجاذبة

إذ تم إنتاج وعرض المسرحيات المشوقة التي تنهض بها وزارة الثقافة حتى تم التوسع بالنشاط المسرحي بكل المناطق وكان من أبرز المسرحيات مؤخراً مسرحية «جميل ويثبته بالعلا» التي تحكي قصة حب تراثية عريقة خلدها الشعر العذري الجميل كمعشوقك الشاعر جميل: بثينة.

* * *

وبعد:

مزيدٌ من هذه العطاءات والبرامج والمشاريع الثقافيه لنبلور للآخر أننا لم نعد نتلقى المنتج الثقافي بمختلف أطيافه فقط بل أضحينا نشارك فيه ونضيف إليه.

قراءة 23 مرات

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة