قال طب أسرة!؟ | عبد الرحمن سعد العرابي

* في تحقيق موسّع وعلى صفحتين كاملتين نشرت
صحيفة المدينة في عددها الصادر السبت الماضي
تحقيقًا عن طبّ الأسرة في المملكة...
استضافت فيه عددًا من المتخصصين الذين أجمعوا على أن

طبّ الأسرة مفقود في المملكة..
وأنّ أعلى نسبة له هي 2% فقط لا غير...
بينما هي في بريطانيا 50%...
* التحقيق أثار في نفسي الشجن والحزن
فالوصول إلى تعميم طب الأسرة
في كامل أرجاء المملكة
حلم جميل...
وبذخ اجتماعي رفيع...
لو تحقق!؟
فهو كما يعرف الأطباء والمتخصصون
ركن أساسي في تقديم خدمة صحية
متميزة...
لكن...!؟
* هل وصلت إمكانياتنا الصحية
إلى تطبيق هكذا خدمة راقية؟
المحزن المبكي أن كلّ
الخدمات الصحية في المملكة بما فيها
المستشفيات الخاصة والعسكرية والأمنية
متدنّية.. ومتوسطة
إلى جانب انعدام إمكانية التحسن
حتى أصبحت أزمة دائمة ومستعصية
مثلها مثل التعليم..
والمحزن أنه مع كل تغيير يحدث في
القطاع الصحي..
نتوقّع ونأمل الإصلاح إلاّ أن
البوادر والظواهر
لا توحي بشيء على الإطلاق..
* الواقع الصحي لابد من الاعتراف
لا يرقى أبدًا إلى ما يشكّل
حماية للمجتمع...
بل مزرٍ في كل تفصيلاته
تطبيب، تمريض، تكدّس، قلّة مستشفيات
قلّة كوادر طبية وفنية..
إلى آخره...
وتودّ العزيزة صحيفة المدينة
أن نستمتع بخدمة صحية راقية مثل
طب الأسرة!؟

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

للتواصل مع الكاتب ارسل رسالة SMS

تبدأ بالرمز (10) ثم مسافة ثم نص الرسالة إلى

88591 - Stc

635031 - Mobily

737221 - Zain

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى