قد يفعلها «النصر»..! | خالد مساعد الزهراني

* جاء وصول النصر إلى نهائي البطولة الأغلى تأكيدًا على أن الكبار قد يتعثرون ولكنهم سرعان ما ينهضون وما تجاوزه للاتحاد وعلى الجوهرة بثلاثية إلا إشارة على أن العالمي لديه

ما يقدمه، وهو ما يعني أن لقاء النهائي أمام «المنتشي» الفريق الأهلاوي سيكون لقاء تحضر فيه الندية بين قطبين كثير ما ارتبطت لقاءاتهم بالمتعة والإثارة وفي ذلك دافع لانتظار إلى أين يحط اللقب رحاله؟.
وحتى يتحقق ذلك فمن المهم في الشأن النصراوي أن يتجه التركيز إلى إعداد الفريق بما يتناسب وأهمية اللقاء وهو جهد إداري في المقام الأول فالفريق الأكثر هدوءًا سيكون الأوفر حظوظًا، ولعل في عودة النصر إلى منصات التتويج بقيادة عراب النصر الأمير فيصل بن تركي (رغم غصة الاستقالة) ما يعني أن إعداد الفريق للنهائي «الملكي» ومن واقع خبرة إدارته لن يكون بالأمر الصعب، خاصة أن كحيلان قد حضر مع النصر الذهبي في ثلاث بطولات وهو اليوم أمام وداعية مع اللقب الأغلى ليكون مسك ختام مرحلة المؤكد فيها أن الأمير فيصل كفى ووفى حتى مع موسم كبيس هو بمثابة الدرس.
وحتى تتضح الصورة فإذا ما أردت أن تعرف إلى أين يمضي أي فريق فانظر إلى دكة البدلاء وهو ما دفع ضريبته النصر هذا الموسم إلا أن عودة كبار نجومه ساهمت في إعادة التوهج لتوليفة الكسب «الصفراء»، مع جانب هام في إعداد النصر للنهائي «الحلم» ألا وهو تكاتف النصر وعشاقه في كل ما من شأنه دفعه نحو الأمام وعليه فإن من المهم جدًا تأجيل أي نقاش عدا النقاش الإيجابي الذي يضيف إلى هدف «النصر».
وفي جانب اللاعبين فالثقة أن لديهم ما يقدمونه وهم أحوج ما يكون إلى «الروح» فمقارعة الأهلي «المكتمل» تتطلب حضورًا متناغمًا ذهنيًا وبدنيًا فإذا ما تحقق ذلك فقد قدم نجوم النصر مهر البطولة، مع التأكيد على دور مدرج «الشمس» المدرج الذي قدم عبر مسيرته الممتدة عشقًا للفارس أروع الأمثلة في الوفاء وفي لقاء نهائي كأس خادم الحرمين ينتظر أن يكون له كلمة الحسم وهو أهل لذلك.
لنصل إلى أن على كل تلك الآراء التي تميل إلى ترجيح كفة الأهلي ألا تغفل أن النصر قد يفعلها فيخرج من موسمه «الخريف» بابتسامة «الربيع» لتكون أجمل وداعية تختلط فيها دموع الفرح والحزن وفالكم نصر.

للتواصل مع الكاتب ارسل رسالة SMS

تبدأ بالرمز (88) ثم مسافة ثم نص الرسالة إلى

88591 - Stc

635031 - Mobily

737221 - Zain

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى