مولد رابطة وتنظيم !

قبل تسعة أعوام تقريبا فرض الاتحاد الآسيوي على أندية القارة الراغبة في المشاركة في دوري الأبطال الآسيوي تطبيق العديد من الأنظمة الاحترافية والمعمول بها في الأندية الأوربية.. وذلك لضمان المشاركة في البطولة.. كما ابلغ الهيئات الرياضية في دول القارة بضرورة تنظيم دوري محترفين يجسد من خلاله العمل الاحترافي فنياً وادارياً وتسويقيا وتنظيميا.. وما ان وصل هذا الأمر للمسؤولين في الرياضة السعودية.. بادر الأمير سلطان بن فهد وأصدر قراره بانشاء هيئة محترفين برئاسة الأمير نواف بن فيصل في مطلع 2008 وعلى الفور شكلت الهيئة وأهدافها وأبلغت الأندية بالتوجه الاحترافي وحدث الكثير من ردود الفعل المؤيدة والمعارضة ولكن نواف بن فيصل وضع ثقته برجال اكفاء وهم محمد النويصر ود. حافظ المدلج وآخرون لا تحضرني أسماؤهم وبدأوا يرسمون ملامح الكرة السعودية الجديدة وادارتها باحتراف يواكب المعمول به قاريا وعالميا.. وأُنشئت لجان متخصصة في التنظيم والتسويق وابتعث مجموعة من الشباب لاميركا ولندن وماليزيا.

وبعد عامين فقط بدأت ملامح التغيير تتضح وسجل الدوري السعودي نجاحا باهرا على مستوى القارة بحسن تنظيمه الإداري والإعلامي وتفاعل الأندية المشاركة مع النقلة الاحترافية بالزي الذي ترتديه الفرق واشارات الرعاة على صدور واكتاف اللاعبين والعلامات التجارية الأخرى.. والتقيد بالانظمة المرتبطة بلقاءات اللاعبين والمدربين في الأماكن المخصصة.. بعيدا عن الفوضى والاجتهاد.. حتى تسابقت الفضائيات على حصرية نقل الدوري فاستمتع المشاهد بنقل جميل ومميز من قناة وأخرى.. وبرعاية بدأتها شركة "زين للاتصالات" ومن ثم دخلت شركة عبداللطيف جميل العالمية ورعت الدوري السعودي بعوائد انعشت مداخيل الأندية..وعوائد نقل تلفزيوني ضخمة..خلال مرحلة قادها إداريا الأستاذ محمد النويصر بعد ان سلم له الراية أمير الرياضة آنذاك وعراب الاحتراف الامير نواف بن فيصل.

وفي مطلع 2016 نفذ النويصر وعده ومنح الفرصة لغيره بقناعة وفكر اداري لم نعتده.. وتسلم الراية رجل المستقبل الأستاذ ياسر المسحل الذي عاش العمل الاحترافي اسيويا ومحليا ونال ثقة المسؤولين ورؤساء اندية دوري جميل وانتخبوه بالاجماع الاحد الماضي كرئيس للرابطة ايمانا منهم بكفاءته وجدارته وقدرته على ترجمة طموحاتهم المستقبلية ولاسيما ونحن مقبلون على نقلة التخصيص المهمة والتي تتطلب عملا دؤوبا وفكرا مختلفا في الإدارة سواء في المنظومة الرسمية او داخل الأندية.

العشم كبير جدا لمواكبة تلك النقلة والمسؤولية يشارك بها الجميع من هيئة رياضة واتحاد كرة ورابطة والأندية والاعلام.. والأخير لابد ان يجاري تلك النقلة بالنقد البناء وعمق الطرح بفكر مختلف تماما عن مانراه في اطروحات اليوم.. الآمال كبيرة والطموحات أيضا.. وثقتننا بأبناء الوطن"كل في موقعه" ليس لها حدود..!

•نقاط خاصة

**لو ترك سامي الجابر يعمل دون وصاية من بعض من يصنفون انفسهم محبيه ..اعلاميين وغيرهم لعانق النجاح وهو اهل له!

**يرحل رئيس ويأتي رئيس والعميد فهد المشيقح مع الكيان الأصفر في شتى الظروف.. ياليت الكثير يتعلمون منه وفي كل الأندية..فهو يعمل للكيان وليس للأشخاص ولا لمصلحته الشخصية!

  • الكلام ألأخير

اللهم لا تحرمنا عفوك وغفرانك في هذا الشهر الكريم

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى