البرازيليون منقسمون حول مصير نيمار

اعترف الصحفي جواو هينريكي ماركيز مراسل صحيفة "أول سبورت" البرازيلية في باريس سان جيرمان، والمكلف بتغطية أخبار نيمار دا سيلفا، طوال الموسمين الماضيين، بأن مسألة رحيل نجم السامبا بالغة التعقيد، وتحتاج إلى بعض الوقت، وبذل مجهود كبير من النادي الذي يريد شراءه بالسعر الباهظ الذي يقترحه نادي العاصمة الفرنسية، سواء برشلونة أو ريال مدريد.

وقال ماركيز في حوار لصحيفة "لوباريزيان" الفرنسية أن نيمار يعيش في حالة حزن في الوقت الحالي، لأنه كان يتصور أن مسألة رحيله لن تستغرق وقتاً طويلاً، وإنها ستكون أكثر سرعة من إيقاعها الحالي.

وعندما سألته الصحيفة عن سر صمت نيمار وعدم إدلائه بأي تصريح يزيل الغموض الذي يتعلق بوضعه الحالي، قال المراسل: "أتفق معكم إنه كان من الضروري أن يفعل ذلك، وإنه مطالب بأن يكون أكثر احتراماً للبارسا ونجوم الفريق الذين يتمنون عودته لبرشلونة، وأن يقولها صريحة: أريد العودة إلى النادي الذي كنت فيه سعيداً.

وعن ردود فعل الجماهير البرازيلية بشأن مسلسل نيمار الطويل، قال ماركيز: البرازيليون منقسمون على أنفسهم، فالبعض يريد رؤيته في برشلونة، والبعض الآخر يتمناه في ريال مدريد، وآخرون لا يتحملون رؤيته وهو حزين ويعاني، ولكن في الوقت نفسه هناك آخرون يتمنون فشله في مسعى الرحيل، ويطالبونه باحترام تعاقده، وهؤلاء هم الذين ينظرون إلى نيمار على أنه "طفل مدلل" يفعل ما يشاء وقتما يريد!

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى