نابولي يستعد للتخلص من فوزي غلام

يعيش فوزي غلام، ظهير نابولي الأيسر، أوقاتاً صعبة حالياً سبب تراجع مستواه وعدم تمكنه من استعادته، بالرغم من عودته إلى أجواء المنافسة منذ 10 أشهر، وذلك بعد 13 شهراً من المعاناة مع الإصابات الخطيرة المتلاحقة التي تعرض لها خلال العامين الأخيرين، وحرمته من اللعب لأكثر من عام كامل سواء مع البارتينوبي أو مع المنتخب الجزائري، الذي لم يلعب له منذ عامين.

وكشف موقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي، أن نابولي لن يصبر كثيراً على النجم الجزائري، مشيراً إلى أنه يستعد لتوجيه صدمة قوية له نهاية الموسم الحالي.

وأوضح نفس المصدر أن إدارة النادي ستتخلص من غلام بإعارته لفريق آخر نهاية الموسم على أكثر تقدير بحال لم يستعد مستواه الذي كان عليه قبل تعرضه للإصابة.

وأضاف المصدر ذاته، أن كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنابولي سيقوم بوضع غلام على مقاعد البدلاء في المباريات القادمة، وتوظيف السيد هيساي مكانه على الرواق الأيسر من الدفاع، خاصة وأنه معتاد على شغل هذا المركز خلال الفترة التي غاب فيها الجزائري بداعي الإصابة.

وكانت مباراة يوفنتوس في الدوري والتي خسرها نابولي (3-4) في الوقت القاتل، القشة التي قصمت ظهر البعير، إذ ظهر فيها غلام بمستوى باهت قبل أن يتم استبداله بعد شوط واحد فقط.

وتعرّض الجزائري آنذاك لإصابة قوية بالركبة في الأول من نوفمبر 2017 أمام مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا، وخضع بسببها لعمليتين جراحيتين، كما غاب عن المنافسة إلى غاية ديسمبر من العام الماضي.

وكان وقع الإصابة وطول الابتعاد عن الملاعب، قوياً على غلام الذي لم يستعد عافيته ومستواه إلى غاية اليوم، إذ لم يشارك في التشكيل الأساسي لنابولي سوى في 17 مباراة فقط، رغم تضحيته بفرصة المشاركة في كأس أمم إفريقيا الأخيرة بمصر ونيل لقبها، إذ اعتذر عن الانضمام لكتيبة "محاربي الصحراء" رغبة منه في التحضير الجيد للموسم الجديد واستعادة لياقته ومستواه، إلا أن مخططاته باءت بالفشل.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى