كأس ملك إسبانيا: برشلونة يتجاوز إيبيزا بصعوبة

انتصر برشلونة بهدفين لهدف على أيبيزا في الجولة 32 من كأس ملك إسبانيا.

بدأ برشلونة اللقاء بتشكيل غير متوقع بعدم وجود أي مدافع سوى كليمون لونجليه، إلا أنّه أثناء اللقاء ظهر أن سيرجي روبرتو وجونيور فيربو يلعبان في الخط الخلفي.

وتواجد فرينكي دي يونج أمام الثلاثي الدفاعي وأمامه ريكي بويج وراكيتيش ونيلسون سيميدو وأنسو فاتي بينما في الهجوم لوكاس بيريز وأنطوان جريزمان.

ويعد هذا التشكيل هو الأصغر سنًا لبرشلونة خلال الموسم الجاري، إذ بلغ متوسط الأعمار 25 عامًا و22 يومًا.

الفريق سيطر في الشوط الأول بالطول والعرض ومن أول هجمة لأصحاب الأرض في الدقيقة التاسعة استقبل برشلونة الهدف الأول من تسديدة خافي ماتيو ارتطمت في زميله كابيي لتحول اتجاهها وتسكن شباك نيتو.

ورغم كل محاولات البلوجرانا لغزو دفاعات أيبيزا، لكن لم يشكل أي خطورة على الإطلاق.

وبعد دقائق سجل كابيي هدفًا آخر لفريق الجزيرة الإسبانية ولكن ألغاه الحكم بداعي المخالفة لصالح لونجليه.

ورغم كثرة التمريرات، لكن الهجمة الأخطر في الشوط الأول جاءت عن طريق أيبيزا أيضًا بعد قطع الكرة من فاتي وتمريرها بالعرض ليراوغ خافي اللاعب دي يونج ويسددها في القائم وتردد لزميله في الفريق الذي لعبها على يسار نيتو، لكن الحارس تواجد ليحولها إلى ركلة ركنية.

وفي الشوط الثاني، أجرى كيكي تغيرًا بعد 10 دقائق فقط بنزول جوردي ألبا بدلًا من بيريز ليتحسن الأداء الهجومي بشكل أكبر بعد أن أصبح فاتي في العمق.

ورغم أنّ برشلونة بدأ يصنع عددًا من الفرص لكنّها لم تكن خطيرة على مرمى المنافس، ليقرر المدرب إشراك أرتور بدلًا من ريكي بويج.

وفي الدقيقة 72، استطاع جريزمان تسجيل هدف التعادل بعد تمريرة طولية مميزة من دي يونج.

وهدأت المباراة تدريجيًا، حتى جاءت الدقائق الأخيرة بمحاولات من جانب أصحاب الأرض لكن دون خطورة.

وشن البلوجرانا هجماته المتتالية في الوقت بدل الضائع وطالب فاتي بركلة جزاء لم يحتسبها الحكم في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

ومن هجمة مرتدة لعبها ألبا سريعًا إلى جريزمان ليسجل الثاني قبل دقيقة واحدة من انتهاء المباراة ويؤمن وصول برشلونة لثمن النهائي.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى