بمساندة «الإسلامي للتنمية».. أذربيجان تتجه لتدشين أول مصرف إسلامي العام المقبل

تسعى البلاد لتأسيس أنشطة مصرفية متوافقة مع الشريعة

حققت مجموعة العمل تقدما بخصوص التشريع الذي سيسمح بتدشين المصرف

العام المقبل." />

حققت مجموعة العمل تقدما بخصوص التشريع الذي سيسمح بتدشين المصرف العام المقبل.

«الاقتصادية» من الرياض

قال بهنام قربانزاده أحد مستشاري مشروع إنشاء أول مصرف إسلامي مستقل في أذربيجان، إن البلاد قد تشهد تدشين المصرف في العام المقبل على أقرب تقدير، مع إحراز الحكومة تقدما في استحداث تشريع لتسهيل التمويل بدون فائدة.

وأذربيجان إلى جانب كازاخستان وطاجيكستان من بين عدة دول في آسيا الوسطى تؤسس إطارا أكثر جاذبية للأنشطة المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، بمساعدة البنك الإسلامي للتنمية.

وأضاف قربانزاده، إن مجموعة عمل تضم وزراء والبنك الإسلامي للتنمية، تحقق تقدما بخصوص التشريع الذي سيسمح بتدشين المصرف الإسلامي المقترح العام المقبل. وتابع العضو في أحد المجالس الاستشارية المتخصصة في التمويل الإسلامي بالمنطقة، "إنهم يعملون على إنجاز التشريع بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية، وهم حريصون على تطوير هذه العملية وهذا النموذج المصرفي"، مضيفاً أن المصرف المقترح سيكون قادرا على بدء عملياته حالما يتم إصدار التشريع.

وسيستخدم المصرف الإسلامي الجديد نموذج اﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺼﺮﻓﻴﺔ ﺍﻟﻤﻘﺪﻣﺔ ﺪﻭﻥ ﻓﺮﻭﻉ ﺑﻨﻜﻴﺔ، بهدف الوصول إلى قاعدة عريضة من العملاء في أذربيجان التي تصل نسبة المسلمين بين سكانها البالغ تعدادهم تسعة ملايين نسمة إلى 93 في المائة.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى