نضال الأحمدية تخرج عن صمتها وتتهم سيرين عبد النور بإرسال "البلطجية" لمنزلها..فما القصة؟

على ما يبدو أن الخلافات اشتعلت وأصبحت على العلن بين الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور والإعلامية نضال الأحمدية، حيث وصفت الأخيرة الفنانة اللبنانية بـ"البلطجية، وشاركت آخر الأحداث التي وقعت فيما بينهما مع الجمهور عبر حسابها على موقع إنستغرام.

وفي التفاصيل، وصفت الإعلامية اللبنانية سيرين عبد النور بـ"البلطجية" بعد أن قامت بإرسال تبليغ لمنزلها بقضية رفعتها ضدها والسبب وراء ذلك هو قيام الأحمدية بالحديث عن سيرين وزوجها في وقت سابق وتوجيهها اتهامات لهما تمس بالشرف والسمعة.

وكتبت الأحمدية في حديثها عن القصة قائلة: " هجم أحدهم الآن يدعي أنه من محكمة المطبوعات وهدد شقيقي في بيته بلا أخلاق ليتسلم تبليغا لي من سيرين عبدالنور ولما أجابه شقيقي أن عنوان مكتبي معروف رفع صوته وهدد من جديد! هل لسيرين بلطجية ترسلهم إلى بيوت الناس كيف ذلك وسيرين تعرف مكتبي أكثر من بيتها".

وذكرت الأحمدية في وقت سابق أن سيرين عبد النور اتصلت بها وهاجمتها وهددتها باللجوء إلى القضاء، وأشارت الأحمدية أنها لديها كل الوثائق التي تثبت أقوالها ضد الفنانة اللبنانية ومستعدة لمواجهتها أمام القضاء.

من جهى أخرى، كانت ردة فعل الجمهور تجاه هذا الموضوع أن سيرين عبد النور من الطبيعي أن تقوم باللجوء إلى القضاء، إلى جانب أنها لديها الحق في الدفاع عن نفسها خاصة بعد أن قامت الإعلامية نضال الأحمدية بتوجيه اتهامات تمس شرفها وسمعتها هي وزوجها.

للمزيد من قسم الترفيه اقرأ أيضًا:

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى