الدلوعة التي انتصرت للمرأة.. محطات في حياة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي

فجع الوسط الفني اليوم برحل الفنانة المصرية القديرة ماجدة الصباحي عن عالمنا اليوم بعمر يناهز 89 عامًا، بعد رصيد فني ثري كممثلة ومنتجة.

"دلوعة السينما المصرية، أو الفتاة المراهقة الجميلة" أدوار أجادتها الراحلة وحققت لها شهرة واسعة جعلتها نجمة الشباك في جيلها.

عرفت ماجدة بأنها من أبرز الفنانات اللاتي دافعن عن المرأة والنساء في مسيرتها الفنية فقدمت فيلم "أين عمري" والذي طرح قهر الأسرة للمرأة من أجل الزواج حسب اختيارهم، كما سعت للإنتاج من أجل طرح قضايا المرأة.

وترصد "البوابة" أبرز محطات الراحلة..

نشأتها

ولدت ماجدة في طنطا حصلت على شهادة البكالوريا الفرنسية كان أبوها موظفا في وزارة الموصلات بدأت حياتها الفنية وعمرها 15 سنة دون عِلم أهلها.

أعمالها الفنية

قدمت ماجدة للسينما عددا من أهم الأفلام الاجتماعية والدينية والوطنية والتى تم تصنيف عدد منها فى قائمة أهم 100 فيلم في تاريخ السينما، تحمل حياتها الشخصية بعض ملامح الشخصيات التى قدمتها على الشاشة.

وتنوعت أدوارها بين الأخت الكبرى العاقلة المضحية في فيلم "بنات اليوم"، وهي نعمت الفلاحة البسيطة في فيلم "النداهة" وهي المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد في فيلم "جميلة" وهى نعيمة بائعة الجرائد التي يحفظ الجميع طريقتها وهي تنادى على بضاعتها "أخبار أهرام جمهورية" في فيلم "بياعة الجرايد".

كما قدمت دور الصحفية التي تكتب عن الحرب والجنود والاعتداءات الصهيونية فى فيلم "العمر لحظة"، فضلا عن أدوارها الدينية الشهيرة، فهى حبيبة التى دخلت الإسلام وتحملت التعذيب حتى فقدت بصرها في فيلم هجرة الرسول، وجميلة في فيلم انتصار الإسلام، وهند الخولانية زوجة بلال مؤذن الرسول فى فيلم "بلال".

بنت عصرها

ويتسم أداؤها بالتقمص للشخصية ولا يمكن نسيان دورها في "أين عمرى" و"المراهقات" و"جميلة" و"بنات اليوم" فاستطاعت أن تمثل بنت عصرها. 

مجال الإنتاج

دخلت ماجدة مجال الإنتاج وكونت شركة أفلام ماجدة لإنتاج الأفلام من أفلامها التي أنتجتها "جميلة" "هجرة الرسول" وقد مثلت مصر في معظم المهرجانات العالمية وأسابيع الأفلام الدولية واختيرت كعضو لجنة السينما بالمجالس القومية المتخصصة.

الجوائز

حصلت على العديد من الجوائز من مهرجانات دمشق الدولي وبرلين وفينيسيا الدولي حصلت على جائزة وزارة الثقافة والإرشاد.

شائعة أنها يهودية

منذ سنوات انطلقت شائعات عن أنها يهودية الديانة بالرغم من أصولها المسلمة، لكن مستشارها الإعلامي نفى الأمر، وقال ماجدة الصباحي إنها سكنت في شقة مؤجرة كانت تابعة للمركز الثقافي التابع للسفارة الإسرائيلية، وهو السبب وراء الشائعة.

حقيقة الحجر عليها

انتشرت أخبار سابقة على نطاق واسع أخبار تؤكد أنّ الممثلة غادة نافع، ابنة الفنانة القديرة ماجدة الصباحي، أقامت قضية حجر ضد والدتها بسبب عدم قدرتها على التحكّم في ممتلكاتها، بعد إصابتها بالزهايمر، لكن خرجت غادة وقالت إن هذا الكلام عار من الصحة هدفه التطاول على القامات الفنية الكبيرة، وماجدة واحدة منها.

للمزيد من قسم الترفيه اقرأ أيضًا:

آخرهم عايدة عبد العزيز.. نجوم أصيبوا بمرض الزهايمر أحدهم ظل يعمل للإنفاق على أسرته

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى