هدى حسين وخاطفة الدمام...كيف اجتمعوا سويًا؟ إليكم تفاصيل القصة

قصة خاطفة الدمام التي أثارت جدلًا كبيرًا في المملكة العربية السعودية في الفترة الماضية تعود مجددًا إلى الأضواء، وعلى الرغم أن التحقيقات لا زالت مستمرة في القضية إلّا أن البعض اقترح أن يتم تجسيد القصة من خلال عمل درامي.

وبالفعل، وقع الاختيار على الفنانة الكويتية هدى حسين التي تصدر اسمها محركات البحث خلال الساعات الماضية، حيث رأى البعض أنها الوحيدة القادرة على تجسيد شخصية خاطفة الدمام باحترافية.

ووفقًا لوسائل إعلام سعودية، تم عرض الفكرة على الفنانة هدى حسين ووافقت عليها، ولكنها طلبت أن تقرأ السيناريو أولًا ومن ثم إعطاء الموافقة النهائية، والسبب هو أن القضية لم تغلق بعد وبهذه الحالة يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار أن تكون كل المعلومات دقيقة ليتم تجسيد العمل بواقعية.

وبالعودة إلى قصة خاطفة الدمام ولمن لم يتابع تفاصيل ما حدث، فإن القصة باختصار هو أن الشرطة ألقت القبض على امرأة في الخمسين من عمرها اختطفت طفلين حديثي الولادة قبل 20 عامًا من داخل أحد المستشفيات بمدينة الدمام.

والأمر الذي كشف الستار عن هذه الواقعة، هو أن المتهمة كانت قد تقدمت لاستخراج هويات وطنية لمواطنين ادعت أنهما لقيطان عثرت عليهما قبل 20 عامًا، وبعد البحث والتحري كانت المفاجأة أن هذان الشخصان هما نفس الطفلين، لذا تم إطلاق لقب خاطفة الدمام عليها.

للمزيد من قسم الترفيه اقرأ أيضًا:

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى