أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الدول من نهج "أنا أولاً" للقاحات في مقال رأي لصحيفة الغارديان البريطانية.

وقال غيبريسوس: "من 225 مليون جرعة لقاح تم إعطاؤها حتى الآن، كانت الغالبية العظمى في حفنة من البلدان الغنية والمنتجة للقاحات، في حين أن معظم البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل تراقب وتنتظر".

وأضاف غيبريسوس: "نهج أنا أولاً قد يخدم المصالح السياسية قصيرة المدى، لكنه يدمر نفسه" وسيؤدي إلى انتعاش يحتاج حدوثه لوقت طويل.

وهذه ليست المرة الأولى التي يطلق فيها غيبريسوس مثل هذا النداء.

وفي 18 يناير/كانون الثاني، قال أثناء حديثه في مقر منظمة الصحة العالمية في جنيف: "أحتاج إلى أن أكون صريحًا: العالم على شفا إخفاق أخلاقي كارثي - وسوف يتم دفع ثمن هذا الفشل من خلال الأرواح وسبل العيش في أفقر دول العالم".

ومنظمة الصحة العالمية هي القائد المشارك لمبادرة كوفاكس، التي تهدف إلى توزيع اللقاحات على البلدان منخفضة الدخل التي لا تستطيع بسهولة شرائها مباشرة من الشركات المصنعة.

ولكن حتى بين الدول الأكثر ثراءً، تتصاعد المشاكل، حيث تعاني أوروبا على وجه الخصوص من تعطل إمدادات اللقاح.

وكتب غيبريسوس في صحيفة الغارديان: "المستقبل ملكنا لأن نكتب. دعونا لا نتراجع عن السياسة أو العمل كالمعتاد أو أولئك الذين يقولون إننا لا نستطيع"، مضيفًا أن العالم يجب أن يتأكد من "عدم ترك أي بلد خلف الركب".