استقرار أسعار العملات الأجنبية بختام تعاملات اليوم

استقرار أسعار العملات الأجنبية بختام تعاملات اليوم

اختتمت أسعار العملات الأجنبية، تعاملات، اليوم الأربعاء، على استقرار سعري بعدما شهدتهمن ارتفاع أسعار البيع أمام الجنيه المصري في البنوك، العاملة في السوق المحلية ومعظم شركات الصرافة.

وتعمل بعض فروع البنوك وشركات الصرافة التابعة لها في الإجازات الأسبوعية والرسمية، مثل فروع البنوك في النوادي والمولات والفنادق ومطار القاهرة.

وتنشر «بوابة أخبار اليوم»، أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه المصري، في البنوك العاملة في السوق المحلية.

بلغ سعر اليورو نحو 18.03 جنيه للشراء، 18.20 جنيه للبيع، وسعر الجنيه الإسترليني نحو 21.23 جنيه للشراء، 21.47 جنيه للبيع.

وسجل سعر الفرنك السويسري 16.79 جنيه للشراء، و 16.97 جنيه للبيع، وسعر الـ100 ين ليسجل نحو 13.76 جنيه للشراء، و 14.88 جنيه للبيع.

وشهدت أسعار العملات الأجنبية حالة من التباين على مدار تعاملات الفترة الماضية، ما بين الارتفاع والانخفاض، وذلك وفقًا لآلية العرض والطلب التي تتبعها البنوك العاملة في السوق المحلية، منذ تحرير سعر صرف الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية تحريرًا كاملًا.

اقرأ ايضا

 ارتفاع أسعار بيع العملات الأجنبية في منتصف تعاملات الأربعاء

وأنهى مؤشر الدولار الأمريكي، تداولات هذا الأسبوع على ارتفاع بلغ +0.76%، فعلى الرغم من الخسائر التي شهدها المؤشر في نهاية هذا الأسبوع، إلا أنه تمكن من الاغلاق فوق مستوى 94 للمرة الأولى منذ نوفمبر 2020.

وبدأت الأسواق، في التعامل جزئيًا مع دورة التشديد النقدي التي سيقوم بها الاحتياطي الفيدرالي، كما كانت للمناقشات الداخلية بين الديمقراطيين حول أجندة حزمة التحفيز المالي الضخمة الخاصة بالرئيس بايدن تأثير إلى حد ما على معنويات الأسواق.

وتراجع اليورو أمام الدولار بنسبة -1.06%، لينخفض إلى ما دون مستوى 1.16 أمام الدولار للمرة الأولى منذ يوليو.


وبالمثل، تراجع الجنيه الإسترليني أمام قوة الدولار بنسبة -0.97%، ومع ذلك، عوض اليورو والجنيه الإسترليني جزءاً من خسائرهم قرب نهاية الأسبوع بعدما قلص الدولار بعضًا من مكاسبه السابقة.

ومن ناحية اخرى ارتفع سعر الذهب بنسبة 0.60% لينهي بذلك تداولات هذا الأسبوع عند 1761 دولار للأونصة على الرغم من قوة الدولار.

وكانت أسعار الذهب قد انخفضت في بداية الأسبوع بسبب صعود الدولار ومع ارتفاع عوائد سندات الخزانة، ومع ذلك، أدى الانخفاض اللاحق لمؤشر الدولار وعوائد سندات الخزانة إلى دفع الذهب لإنهاء تعاملات الأسبوع على ارتفاع.

والجدير بالذكر أن انتعاش أسعار الذهب في نهاية الأسبوع كان مدفوعًا جزئيًا بتزايد المخاوف حول توقعات التضخم.

يأتي ذلك في الوقت الذي أنهت عائدات سندات الخزانة الأمريكية تداولات الأسبوع بأداء متفاوت حيث تمكنت سندات الخزانة لأجل 2 و 5 سنوات من تحقيق مكاسب أسبوعية.

في حين فشلت سندات الخزانة لأجل 10 و30 عامًا في تعويض خسائرها ببداية الأسبوع وسط ارتفاع في توقعات التضخم.

وخلال بداية ومنتصف الأسبوع، ارتفعت عائدات سندات الخزانة، مدفوعة في الغالب بالشكوك المحيطة بالمسائل المالية التي تسببت في حدوث موجة بيع بسيطة، بالإضافة إلى ارتفاع توقعات مستوى تعادل التضخم على مستوى جميع فترات الاستحقاق.

وكانت تحركات العائد أيضًا نتيجة ضعف معدلات الطلب في مزادات السندات أجل عامين وأجل سبع سنوات وكذلك تراجعه بمزاد السندات أجل خمس سنوات.

ومع ذلك، شهدت نهاية الأسبوع توقفًا مؤقتًا في موجة البيع وسط زيادة معدلات الطلب بسبب أنشطة إعادة توازن محافظ الأصول في نهاية الشهر، بالإضافة الى موافقة الكونجرس على صفقة تمويل مؤقتة.

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى