الصداع والهرمونات: ما العلاقة بينهما؟

إذا كنت تعانين من العديد من نوبات الصداع الموهنة للقوى في الشهر الواحد، فقد يوصي الطبيب بالعلاج الوقائي باستخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية أو أدوية التريبتان.

وإذا كانت الدورة الشهرية لديكِ منتظمة،

فأكثر الطرق فاعلية هي تناول الأدوية الوقائية للصداع قبل عدة أيام من الدورة الشهرية والاستمرار في تناولها لمدة أسبوعين بعد بداية الدورة الشهرية.

وإذا كنت تعانين من صداع نصفي أثناء الدورة الشهرية بالكامل، أو إذا لم تكن الدورة منتظمة لديك، فقد يوصي الطبيب بتناول الأدوية الوقائية كل يوم.

وقد تتضمن الأدوية اليومية حاصرات بيتا أو مضادات التشنج أو حاصرات قنوات الكالسيوم أو مضادات الاكتئاب أو الماغنيسيوم. وسيفحص الأطباء أي حالات مرضية أخرى يمكن أن تعاني منها لتحديد ما الأدوية التي ستناسب حالتك على أفضل نحو.

وقد تساعد التغيرات في نمط الحياة - مثل التخلص من عوامل التوتر، وممارسة الرياضة بانتظام - في تقليل تكرار الصداع النصفي ومدته وحدته.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى