اكتمال المرحلة الأولى لنقل الحجاج إلى منى

اكتمال المرحلة الأولى لنقل الحجاج إلى منى

منى - واس:

أوضح المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، أنه تم أمس اكتمال وصول حجاج بيت الله تعالى إلى مشعر منى والمتمثلة في نقل حجاج التروية إلى مشعر منى ووصول طلائع الحجاج إلى مشعر عرفات, مفيداً أن عمليات النقل ستتواصل على مدار اليوم، وكل هذا استعداد لعملية التصعيد وعمليات النقل للتصعيد إلى مشعر عرفات التي بدأت مع فجر اليوم السبت, ويعقبها مرحلة النفرة من مشعر عرفات إلى مشعر مزدلفة للمبيت بها والعودة مرة أخرى إلى مشعر منى.

وبيّن اللواء التركي خلال المؤتمر الصحفي للجهات المشاركة في حج هذا العام 1440هـ، أن عمليات النقل تمت بانسيابية وتميزت إجراءات تنظيم الحركة المرورية بمرونة غير مسبوقة على كافة الطرق المؤدية إلى المشاعر المقدسة وأيضاً في مشعر منى.

من جانبه أكد المتحدث باسم وزارة الحج والعمرة حاتم قاضي، نجاح عمليات تصعيد حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر منى، حيث وصلت الغالبية العظمى لمشعر منى ولم يتبقى سواء 10 % منهم في طريقهم للوصل إليها لقضاء يوم التروية، مبيناً أن معدل التعطل في الحافلات كان متدنياً جداً بنسبة حتى لا تصل نصف في المية بعد أن كانت في السنوات الماضية من 5 إلى 6 % وهذا تم بالاستعدادات المتطورة التي وفرتها وزارة الحج والعمرة للحافلات التي تقل حجاج بيت الله الحرام التي تبلغ أكثر من 20.000 حاج، ومعظم هذه الحافلات لم يتجاوز سبع سنوات.. مشيراً إلى أن عملية التصعيد ستستكمل إلى مشعر عرفات مباشرة بالنسبة للحجاج المتبقين في مكة المكرمة؛ مؤكداً أهمية التزام حجاج بيت الله الحرام بجداول تفويج الحجاج من مخيماتهم إلى جسر الجمرات حسب مواعيد الخروج المبلغة لكل مخيم لتفويج الحجيج من منى إلى جسر الجمرات ومكة المكرمة بطريقة أمنة بما يضمن منع أي تزاحم أو تدافع في الطرق المؤدية إلى الجمرات والحرم المكي وعدم حمل الأمتعة واستخدام المظلات بما يقيهم ضربات الشمس.

وأوضح المتحدث الرسمي لقيادة قوات أمن الحج العقيد سامي بن محمد الشويرخ أن المرحلة الثانية من خطط وتنظيم إدارة الحشود والخطط المرورية المرتبطة بها بدأت منذ الساعات الأولى يوم أمس وبدأ منذ ساعات مبكرة توافد الحجاج إلى مشعر منى، مؤكداً أن جميع خطط إدارة وتنظيم الحشود والخطط المرورية المرتبطة بها تسير وفقط ما خطط له مسبقاً. وبين أن معظم حجاج بيت الله فضلوا أداء صلاة الجمعة في المسجد الحرام، ومن ثم شرعوا إلى التوجه مباشرة إلى مشعر منى، وجميع القيادات المعنية في إدارة وتنظيم الحشود تشترك في عملية إدارة عودتهم وفق ما خطط له مسبقاً. وأفاد العقيد الشويرخ أن المتابعة الجوية ترصد تنقل الحجاج على الطرق الرئيسية سواء في طرق السير المخصصة للمركبات والحافلات أو طرق المشاة المخصصة لمن يرغب في أن يتجه مباشرة إلى مشعر منى مشياً على الأقدام.

وأبان أن التقارير التي تُرسل لمركز القيادة والسيطرة تُبشر بالخير وتشير إلى أن ما يتم إنفاذه على أرض الواقع هو بالفعل ما تم التخطيط له مسبقاً، معرباً عن تفاؤله للمرحلة الثالثة من خطط وإدارة الحشود والخطط المرورية المرتبطة بها التي سيبدأ تنفيذها من فجر اليوم السبت، المتعلقة بنفرة الحجاج من مشعر منى إلى مشعر عرفة. وبين أن الأمن العام إضافة إلى ما تطبقه خطط أمنية ومرورية في المشاعر المقدسة وخطط السير، يعمل على تنفيذ خطط تتعلق بإحكام تنظيم الحجاج بما ينسجم للطاقة الاستيعابية للمشاعر المقدسة والشعائر، ويقوم بضبط حملات الحج الوهمية التي تستغل حاجة المواطنين والمقيمين لأداء الحج بالاحتيال وجمع الأموال بطريقة غير مباشرة. وأفاد أنه تم ضبط 256 مكتباً وهمياً في مختلف مناطق المملكة، وأحيل المسؤولين عنها إلى الجهات الرسمية لاتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم، كما تمت إعادة 16.903 أشخاص كانوا ينوون أداء نسك الحج من غير الحصول على تصريح حج نظامي، كما تمت إعادة 218.696 مركبة مخالفة لأنظمة وتعليمات الحج، كما تم الشروع في تطبيق النظام بحق 819 مقيماً و49 ناقلاً للحجاج بطريقة غير نظامية. كما تمت إعادة 476 مقيماً صدرت رخص الإقامة لهم من خارج العاصمة المقدسة وإعادتهم إلى المكان الذي صدرت منه رخص الإقامة، مبينًا أن الإجراءات التي تنفذها قوات أمن الحج تهدف إلى إحكام تنظيم دخول الحجاج النظاميين إلى المشاعر المقدسة وإتاحة الفرصة للحجاج النظاميين بكل يسر واستقرار.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى