د.العيسى يلتقي بعدد من القادة الدينيين وأعضاء الكونغرس الأمريكي في الولايات المتحدة

د.العيسى يلتقي بعدد من القادة الدينيين وأعضاء الكونغرس الأمريكي في الولايات المتحدة

«الجزيرة» - المحليات:

التقى معالي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى خلال جولته الحالية في الولايات المتحدة بعضو الكونغرس الأمريكي النائب جون كورتيس، حيث جرى استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وقد أشاد النائب الأمريكي بالدور المهم الذي يتولاه د.العيسى باسم رابطة العالم الإسلامي نحو تعزيز الروابط بين الأمم والشعوب، كما ثمّن كورتيس جهود الرابطة في معالجة خطاب التطرف.

كما التقى معاليه في العاصمة الأمريكية واشنطن بعضو الكونغرس الأمريكي (النائب) ديبي دنغل التي تمثل ولاية ميتشغان؛ حيث ثمنت عضو الكونغرس لمعالي الأمين العام جهوده في تشجيع الأقليات الدينية على الانسجام في مجتمعاتها؛ مؤكدةً استفادتها من هذه الجهود في ولايتها (ميتشغان) التي تضم أكبر جالية إسلامية في الولايات المتحدة.

من جهته أكد د.العيسى لدنغل أن منهج رابطة العالم الإسلامي هو الدعوة باستمرار للمسلمين ولجميع الأقليات بالالتزام بدساتير بلدانهم وقوانينها، وعدم تلقي الفتاوى الدينية من جهات خارجية لا علاقة لها بظرفيتها المكانية.

كما اجتمع معالي الأمين العام بقس مجلس الشيوخ الأمريكي باري بلاك، واستعرض معه عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها سُبُل ترسيخ الوئام الديني والوطني في المجتمعات ذات التنوع الديني والإثني، وضرورة التنسيق بين المؤسسات الدينية في العالم من أجل بث روح التسامح والمحبة بين أفراد المجتمع الإنساني.

وفي سياق الزيارة استضاف المجلس الوطني للعلاقات العربية الأمريكية معالي الأمين العام، حيث دار حوار مفتوح بحضور عدد من السياسيين والمفكرين والإعلاميين والقيادات الدينية؛ أشار خلاله د.العيسى إلى أهمية التواصل والحوار بين أتباع الأديان والثقافات لتعزيز التفاهم والتعاون بينها في نطاق المشتركات المتعددة التي تجمع أخوتها الإنسانية ولدعم تلاحم المجتمعات ولاسيما ذات التنوع.

وقد أجاب معاليه على أسئلة الحضور من الباحثين والأكاديميين؛ عارضاً نشاطات الرابطة في تعزيز السلم والوئام العالمي؛ كاشفاً حقيقة بعض الأطروحات السلبية ومستوى الوهم والتداخل وخطأ التفسير فيها.

وفي نهاية الحوار منحَ المجلسُ معاليهِ «وسام المجلس» ليكون د.العيسى بحسب إعلان رئيسه السيد جون ديوك أول خبير دولي ينال هذا الوسام لجهوده الدولية المقدرة من قبل المجلس باسم رابطة العالم الإسلامي، وقد توجّه الأمين العام بالشكر لرئيس وأعضاء المجلس على هذا التكريم، مؤكداً تمسّك رابطة العالم الإسلامي بمنهجها الداعي لنشر الخير وتعزيز الروابط الإنسانية لتحقيق أهدافها المشتركة.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى