وزارة الثقافة تطلق منصة إلكترونية لاستقبال طلبات الانضمام لبرنامج الابتعاث الثقافي

وزارة الثقافة تطلق منصة إلكترونية لاستقبال طلبات الانضمام لبرنامج الابتعاث الثقافي
 وزير الثقافة
الأثنين 20 يناير 2020

«الجزيرة» - واس:

فتحت وزارة الثقافة باب تقديم طلبات الانضمام لبرنامج الابتعاث الثقافي أمام جميع الراغبين والراغبات في دراسة التخصصات الثقافية والفنية ابتداء من أمس عبر المنصة الإلكترونية الخاصة ببرنامج الابتعاث الثقافي التي سيتم من خلالها استقبال جميع طلبات الانضمام إلى البرنامج، وذلك وفق ثلاثة مسارات، هي: مسار الدارسين على حسابهم الخاص، ومسار الحاصلين على قبول مسبق، ومسار الراغبين الجدد في الدراسة.

وتحتوي المنصة على استمارات وشروط ومزايا كل مسار.

ويتيح برنامج الابتعاث الثقافي الدراسة في مراحل «البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه» في تخصصات ثقافية متنوعة، تشمل تخصصات فرعية في مجالات الثقافة والفنون، وذلك في أبرز المؤسسات التعليمية على مستوى العالم.

وأشارت الوزارة إلى أن التخصصات هي: «الموسيقى، والمسرح»، ويتضمن الدراما والتمثيل والإخراج وجميع التخصصات المسرحية، والفنون البصرية بما فيها من رسم ونحت ودراسة لنظريات الفن وفن الخط وتاريخ الفن والتصوير الفوتوغرافي السينمائي، وصناعة الأفلام، والآداب واللغات، وعلم الآثار، وفنون الطهي، والتصميم، وفنون العمارة، والمكتبات والمتاحف، وغير ذلك من التخصصات الفنية والثقافية.

وتحتوي المنصة الإلكترونية لبرنامج الابتعاث على الشروط العامة والخاصة كافة المطلوبة للقبول في البرنامج بجميع مساراته، كما تضم نماذج التقديم، وأسماء المؤسسات التعليمية الأساسية المشمولة.

ويقدم البرنامج عددًا من المزايا للطلاب والطالبات في مسار الدارسين على حسابهم الخاص، ومسار الحاصلين على قبول مسبق، سعيًا لتحقيق الهدف المنشود من الابتعاث بمعايير مرتفعة وصورة مُرضية. ويتضمن ذلك تحمُّل البرنامج جميع تكاليف الدراسة، والضمان المالي، ومصاريف المعيشة للطالب ومرافقه، إضافة للرعاية الصحية، وتذاكر السفر من المملكة إلى مقر البعثة والعكس، وتقديم برامج إرشادية، تركز على متابعة المبتعث، وتقييم تطوره الأكاديمي، ومد يد العون له في كل ما من شأنه تعزيز غايات البرنامج وتحقيق تطلعاته، إضافة إلى إمكانية الانضمام لبرامج تدريبية خارج المملكة بعد التخرج، تتفاوت مدتها بما يصل إلى سنتين كحد أقصى، مع استمرار صرف مكافأة الطالب الشهرية، والمميزات الأخرى كافة.

كما يقدم البرنامج مزايا إضافية لطلاب المسار الثالث، وهم الدارسون الجدد الذين لم يبدؤوا الدراسة، ولم ينالوا القبول الجامعي؛ إذ سيقدم تأهيلاً كاملاً للمتقدمين، يتضمن تزويدهم بما يساعدهم على الحصول على قبول من المؤسسات التعليمية، وتذليل العقبات التي تواجههم، واستكمال أوجه النقص لديهم، كالقدرة اللغوية والمهارات الشخصية، وإقامة ورش عمل تدريبية لتطوير مواهبهم، وتزويدهم بالقدرات والمهارات اللازمة لإكمال دراستهم، وتمكينهم من الالتقاء بالخبراء المختصين في المجالات المتعلقة بالبعثة، وتوفير الوقت والجهد على الطلاب، ودعمهم بكل الخدمات التي تتطلبها عملية تسجيلهم، كالتدريب على كتابة النبذة الشخصية، وتجهيز الملف الشخصي بأسلوب صحيح ومتقن، إضافة إلى التدريب على تجارب الأداء الحي إن تطلب التخصص المراد دراسته ذلك.

ويعد البرنامج إحدى مبادرات وزارة الثقافة الرامية إلى تزويد المجال الثقافي السعودي بالفرص التعليمية النوعية التي ترفع من كفاءة المثقف السعودي، وتمنحه المعارف الصحيحة والمطلوبة للنهوض بالقطاع الثقافي إلى المستوى الذي يليق بمكانة المملكة وقيمتها الحضارية.

وستكون المنصة الإلكترونية مفتوحة لاستقبال طلبات الالتحاق بالبرنامج في أي وقت. وستتم مراحل القبول وفق آلية ثابتة، وفي فترة زمنية محددة موضحة بالتفصيل في المنصة الإلكترونية، تبدأ من تقديم الطالب نموذج الطلب، وتنتهي بقبول الطلب بعد أن تقوم إدارة البرنامج بمطابقة مستندات مقدم الطلب، ومدى ملاءمته شروط البرنامج المعلنة.

ويُعد هذا البرنامج أول برنامج للابتعاث الثقافي في تاريخ المملكة، ويستهدف تطوير الثقافة السعودية وفق منظور شامل، يضع التعليم أساسًا لصناعة وتطوير الكوادر الوطنية المتخصصة في المجالات الثقافية والفنية، وتأهيلهم وتدريبهم لتطوير وبناء القدرات في القطاع الثقافي السعودي، وتلبية احتياجات سوق العمل المتزايدة.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى

Joomla Templates designed by GavickPro