ولي العهد بحث مع الرئيس الجزائري تطورات المستجدات الإقليمية

ولي العهد بحث مع الرئيس الجزائري تطورات المستجدات الإقليمية
 ولي العهد خلال اجتماعه مع رئيس الجزائر
الخميس 27 فبراير 2020

«الجزيرة» - واس:

اجتمع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع أمس مع فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وذلك في مقر إقامته بمدينة الرياض.

وجرى خلال الاجتماع، استعراض أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين، وفرص التعاون المشترك في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث تطورات المستجدات الإقليمية.

حضر الاجتماع، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية -الوزير المرافق-، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير التجارة وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي، ومعالي وزير السياحة رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية الأستاذ أحمد الخطيب، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية الأستاذ أحمد قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجزائر عبدالعزيز العميريني.

كما حضر من الجانب الجزائري، معالي وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، وسفير الجزائر لدى المملكة أحمد عبدالصدوق.

من جهة ثانية، اجتمع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع أمس مع فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وذلك في مقر إقامته في مدينة الرياض.

وجرى خلال الاجتماع، استعراض أوجه العلاقات السعودية الموريتانية، ومجالات التعاون الثنائي خاصة في الجوانب التنموية والاقتصادية، إلى جانب بحث عدد من القضايا الإقليمية والجهود المبذولة بشأنها.

حضر الاجتماع، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعيد -الوزير المرافق-، ومعالي وزير التجارة وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي ومعالي وزير السياحة رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية الأستاذ أحمد الخطيب، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية الأستاذ أحمد قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية الدكتور هزاع المطيري.

كما حضر من الجانب الموريتاني، معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين بالخارج إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ومعالي وزير الاقتصاد والصناعة عبدالعزيز ولد الداهي، ومعالي وزير البترول والمعادن والطاقة محمد ولد عبدالفتاح، ومعالي وزير التجارة والسياحة سيد أحمد محمود، ومعالي وزير التنمية الريفية الدي ولد الزين، ومعالي وزير مدير ديوان فخامة رئيس الجمهورية محمد الحويرثي، وسفير الجمهورية الإسلامية الموريتانية لدى المملكة سيدي عالي.

كما التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مساء أمس الأربعاء 2/ 7/ 1441هـ، الموافق 26/ 2/ 2020م، معالي مستشار جلالة ملك المغرب السيد فؤاد عالي الهمة، الذي نقل رسالة شفوية لسمو ولي العهد من جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية.

كما نقل معالي المستشار لسمو ولي العهد، مشاعر المودة والأخوة الصادقة التي يكنها جلالة الملك، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسموه -حفظهما الله-، كما أكد لسموه الرغبة الجادة لجلالة الملك لتطوير الشراكة المتميزة بين البلدين الشقيقين في المجالات كافة وسبل تعزيزها وتطويرها.

فيما عبّر سمو ولي العهد عن تحياته وتقديره لجلالته، مؤكداً أهمية العلاقات السعودية- المغربية وبحث المزيد من فرص الشراكة الثنائية بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.

وقد جرى خلال اللقاء، التباحث حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء، صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الأستاذ خالد بن عبدالرحمن العيسى. فيما حضر من الجانب المغربي، معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى