الملك بحث مع الرئيس الجزائري المستجدات الإقليمية والدولية

الملك بحث مع الرئيس الجزائري المستجدات الإقليمية والدولية

«الجزيرة» - واس:

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- أمس جلسة مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.

وتم خلال المباحثات، استعراض العلاقات الراسخة بين البلدين الشقيقين، وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى بحث مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية.

حضر المباحثات، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية - الوزير المرافق -، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية عبدالعزيز إبراهيم العميريني.

كما حضرها من الجانب الجزائري، معالي وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، وسفير الجزائر لدى المملكة أحمد عبدالصدوق.

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - أمس، فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.

ورحب خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - بفخامته في المملكة، فيما أبدى فخامة الرئيس الجزائري سعادته بزيارة المملكة، ولقائه خادم الحرمين الشريفين.

وقد أجريت لفخامة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين.

بعد ذلك صافح فخامة الرئيس الجزائري مستقبليه، صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، وأصحاب المعالي الوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.

كما صافح خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - الوفد الرسمي المرافق لفخامة الرئيس الجزائري.

عقب ذلك صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، إلى صالة الاستقبال الرئيسة بالديوان الملكي، حيث صافح فخامته أصحاب السمو الأمراء.

وقد أقام خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- مأدبة غداء تكريماً لفخامة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى