Logo
أطبع هذه الصفحة

إجراءات وقائية للطيران المدني بالمملكة لمنع انتشار (الفيروس)

إجراءات وقائية للطيران المدني بالمملكة لمنع انتشار (الفيروس)
الاربعاء 04 مارس 2020

«الجزيرة» - عوض مانع القحطاني:

اتخذت الهيئة العامة للطيران المدني بالتعاون مع وزارة الصحة, العديد من الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد 19-COVID)) في المنافذ الجوية للمملكة.

وتضمنت تلك الإجراءات تخصيص فريق طبي في منافذ الوصول بمطارات المملكة لفحص جميع الركاب القادمين (عبر الرحلات المباشرة وغير المباشرة) من مناطق والدول المنتشر بها فيروس كورونا، كما نفذت الاحترازات الصحية مع الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس، والتعقيم والتطهير المتواصل لجميع المرافق والأدوات وكذلك الطائرات، إضافة إلى التوعية الصحية للمسافرين.

وأصدرت هيئة الطيران المدني عدة تعاميم لجميع الناقلات الجوية المشغلة بالمملكة لتطبيق الإجراءات الوقائية الملزمة على الناقلات الجوية القادمة إلى المملكة من الدول التي يشكل فيها فيروس كورونا الجديد COVID-19 خطراً.

كما اتخذت الهيئة العديد من الخطوات التي من شأنها منع تفشي فيروس كورونا المستجد وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة، حيث نفذت العديد من الإجراءات الوقائية للركاب القادمين من الدول التي يشكل فيها فيروس كورونا الجديد COVID-19 خطراً سواء في الطائرات أو داخل صالات المطارات السعودية، وذلك بتدريب طاقم الطائرة للتعامل مع الحالات المشتبه بها أثناء الرحلة باستخدام أدوات إزالة التلوث وعمل إجراءات العزل وتقديم التقارير اللازمة لوزارة الصحة فور وصول الطائرة، وخضوع جميع المسافرين القادمين للكشف الصحي وأجهزة الكاميرات الحرارية الإلزامية للتأكد من سلامة المسافرين، كما يتم تعقيم وتطهير مرافق المطار كافة، إضافة إلى تواجد ممارسين صحيين وفرق طبية في مطارات المملكة لعمل الإجراءات الاحترازية اللازمة.

يذكر أنه بعد نزول جميع الركاب من الطائرة يتم تعقيم الطائرة وتطهيرها، وعند الاشتباه بوجود حالة بين الركاب يتم تفعيل المسار الآمن لنقل الحالة.

وتقوم الهيئة بالتأكد من توفر الاشتراطات المطلوبة التي تتمثل في الإجراءات والتجهيزات التي تشمل وسائل الحماية الشخصية، والعاملين المدربين على تقييم حالات الاشتباه والتعامل معها، سواء كان الاشتباه في صالات السفر أو على وسائل النقل، والإجراءات والوسائل المطلوبة لتبادل المعلومات بين مشغلي وسائل النقل ومراكز المراقبة الصحية بالمنافذ وبرنامج اللوائح الصحية الدولية بوزارة الصحة، وذلك في ما يتعلق بحالات الاشتباه بين المسافرين، إضافة إلى التنسيق القائم لنقل الحالات المشتبهة إلى المنشآت الصحية الملائمة للتقييم والتشخيص وتقديم العلاج بالمنفذ التي يمكن من خلالها التعامل مع الحالات التي يشتبه إصابتها بفيروس كورونا الجديد.

وفيما يتعلق بالإجراءات الوقائية التي اتخذتها شركات الطيران الوطنية وشركات الخدمات الأرضية لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد COVID-19، امتثالاً لتعليمات الهيئة العامة للطيران المدني، قامت الخطوط الجوية العربية السعودية بالتنسيق مع مصادر خارجية في الكشف عن أعراض الحمى أو أي علامات مرضية ظاهرة على المسافرين قبل ركوب رحلاتها، في جميع المحطات المدرجة على قائمة الخطر للإصابة بفيروس كورونا، ولن يتم السماح بالحالات المشتبه بها بصعود الطائرة، ووفرت أقنعة طبية لحماية موظفيها وطواقم طائراتها وركابها، في جميع المحطات المدرجة حيث يوجد خطر من الفيروس.

كما ستقوم الخطوط السعودية بإزالة جميع الطائرات التي تصل من المحطات التي يوجد بها خطر من الإصابة بفيروس كورونا من الخدمة فور وصولها للتطهير والتنظيف الخاص، إضافة إلى تدريب طاقم (الخطوط السعودية) على كيفية التعامل مع الحالات المشتبه فيها بفيروس كورونا (COVID-19) أثناء الرحلة وذلك باستخدام أدوات إزالة التلوث وإجراءات العزل وتقديم التقارير إلى وزارة الصحة السعودية للحصول على المساعدة فور وصول الطائرة، فيما يجري تعديل إجراءات الخدمات على متن الطائرة بما في ذلك استخدام القفازات والأقنعة من قبل طاقم المقصورة في خط الرحلة التي يوجد بها خطر من فيروس كورونا، كذلك ستقوم الخطوط السعودية بتقديم أقنعة طبية، وأطقم تطهير، ومناديل مضادة للبكتيريا للركاب وأطقم الطائرة على متن رحلاتها.

Joomla Template by GavickPro.com.