استحداث 40 ألف وظيفة بمجال البيانات والذكاء الاصطناعي عام 2030

استحداث 40 ألف وظيفة بمجال البيانات والذكاء الاصطناعي عام 2030
على هامش برنامج المركز الإعلامي لقمة العشرين.. رئيس «سدايا»:
الجمعة/السبت 20 نوفمبر 2020

علي بلال - الرياض:

كشف رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي «سدايا» الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي عن استحداث 40 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة تتعلق بمجال البيانات والذكاء الاصطناعي وعن تدريب 40 % من القوى العاملة المعنية على البيانات والذكاء الاصطناعي، وعن أكثر من 20 ألف متخصص في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي بحلول عام 2030.

وقال الدكتور الغامدي في بيان أمس على هامش برنامج المركز الإعلامي لقمة العشرين إن المملكة تقود قمة مجموعة العشرين الاستثنائية وتستضيفها هذا العام الاستثنائي في ظل ظروف غير مسبوقة، ورغم من كل هذه الظروف، وبقدر ما نفخر بقدرتنا على التغلب على هذه التحديات ودفع أجندة مجموعة العشرين، فإننا ندرك أيضاً أهمية المحاور الثلاثة التي تتمحور حولها رئاسة المملكة لمجموعة العشرين للاستفادة من فرص القرن الحادي والعشرين، وهي: تمكين الجميع، وحماية كوكبنا، وتشكيل آفاق جديدة، وأرغب بالتشديد على آخر محور، حيث أتاحت لنا مرحلة التعافي فرصة إطلاق إمكانات التقدم العلمي والتقنيات الناشئة لوضع أسس مستقبل أكثر إشراقًا واستدامة لنا ولأولادنا وللأجيال القادمة.

وحول دور الرقمنة والتقنية قال الدكتور الغامدي: تؤدي الرقمنة والتقنية اليوم دورًا محوريًا في تشكيل حاضرنا ومستقبلنا، وتمنحنا آفاقًا جديدة في حياتنا وعملنا وتعليمنا وجميع النواحي الأخرى، ويوجد الكثير من الإمكانات من التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي، ولكن هناك فجوة رقمية ستتنامى وسيتزايد على أثرها التوزيع غير العادل للمنافع والثروة إن لم تتم معالجتها بشكل جماعي، وتجنبًا لهذه المخاطر، قادت المملكة في رئاستها لمجموعة العشرين حوارات حول الموضوعات الأكثر أهمية والتي ستشكل اقتصاداتنا الرقمية ومستقبلنا بما في ذلك الذكاء الاصطناعي الجدير بالثقة والتدفق الحر للبيانات والمدن الذكية وأمن الاقتصاد الرقمي والقياس.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى