90 % إنجاز الأعمال الإنشائية لـ(6) منارات بالمسجد الحرام

90 % إنجاز الأعمال الإنشائية  لـ(6) منارات بالمسجد الحرام

واس - مكة المكرمة:

شارفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على إنهاء الأعمال الإنشائية والمعمارية في الأسقف في دور صحن المطاف و(6) منارات بالمسجد الحرام في التوسعة السعودية الثالثة, حيث وصلت نسبة الانتهاء منها ما يقارب الـ90 في المائة.

وكشفت وكالة المشاريع والدراسات الهندسية بأنه بالتزامن مع شدة جائحة كورونا وفترة تعليق العمرة وقلة أعداد المصلين كثفت الإدارة العامة للمشاريع من أعمالها في التوسعة السعودية الثالثة ورحاب المسجد الحرام.

وأوضح وكيل الرئيس العام للمشاريع والدراسات الهندسية المهندس محمد بن سليمان الوقداني، أن الأعمال الإنشائية مستمرة على وتيرة عالية وذلك وفق توجيهات القيادة الرشيدة -رعاها الله- حيث بلغت نسبة الانتهاء من أعمال الإنشاء بمنارتي باب الملك عبدالعزيز بما يزيد عن (88.5 في المائة) مشيراً إلى أن أعمال التشطيبات (رخام الأعمدة والزخارف والحوائط) بلغت (98 في المائة) كما شملت تركيب الأسقف بنسبة (100 في المائة).

وأفاد المهندس الوقداني أن أعمال منارتي باب الفتح بلغت أكثر من (87.3 في المائة) و(92.1 في المائة) لمنارتي باب العمرة, كذلك الانتهاء من أعمال رخام الأعمدة والحوائط بنسبة (39 في المائة)، وتركيب سقف البوابة بنسبة (100 في المائة), فيما بلغت نسبة الإنجاز للأعمال الإنشائية بمنارتي باب الفتح (87.3 في المائة).

وبين المهندس الوقداني أن الوكالة استفادت خلال الفترة الماضية بسبب قلة كثافة المصلين والمعتمرين وعبر الإشراف على عدة مشاريع بالتوازي، كان أبرزها أعمال الأسقف بمبنى المطاف حيث بلغت نسبة إنجاز الأسقف بدور صحن المطاف (50 في المائة), والدور الأرضي (30 في المائة)، وبلغت (5 في المائة), في الدور الأول.

وأضاف الوقداني أن نسبة الإنجاز لباب إسماعيل (الواجهات الخارجية أعمال الرخام) تتجاوز (85 في المائة)، تم فيها أعمال تركيب الخرسانة مسبقة الصب بنسبة (100 في المائة)، أما الواجهات الشمالية (70 في المائة).

وأبان أن أعمال الانتهاء من الـ(6) منارات يؤدي إلى ارتفاع العدد الإجمالي لها إلى (19) منارة، إذْ تجسد رعاية المملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز -رحمه الله- وصولاً للعهد الزاهر للملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، مبيننا أن هذه التوسعات العملاقة الكبرى لم يسبق لها مثيل منذ 1400 سنة.

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى