عائلة منتج الفيلم المسيء تغادر منزلها وتختبىء معه

لوس انجليس - أ ف ب:,

أعلنت قوات الأمن الاميركية أن عائلة نكولا باسيلي نكولا منتج الفيلم المسيء للاسلام "براءة المسلمين" انتقلت بمرافقة الشرطة يوم الاثنين إلى مكان مجهول للانضام إلى منتج الفيلم الذي اختفى يوم السبت وذلك كي تختبىء معه.

وقال المتحدث باسم شرطة لوس انجليس ستيف وايتمور لمحطة "اي بي سي نيوز" أن أفراد العائلة "اعتبروا أنه سيكون أكثر أمانا لهم التوجه إلى حيث ذهبوا لمواصلة حياة طبيعية" ، وأضاف "كل ما قمنا به هو نقلهم إلى حيث يوجد نكولا. قالوا لي أنهم في الوقت الراهن وفي المستقبل القريب وخلال الاسابيع المقبلة والأشهر المقبلة لن يعودوا أبدا إلى منزلهم" في سيريتوس بالضاحية الجنوبية للوس انجليس حيث كانوا يعيشون حتى الآن.

وقبل فجر يوم الاثنين واكب رجال شرطة أربعة من أفراد عائلة نكولا من منزلهم مخفين وجوههم. وقد تجمع العديد من الصحافيين أمام المنزل منذ أعلن عن ضلوع نكولا في إنتاج "براءة المسلمين" الذي أثار منذ عدة أيام مظاهرات عنيفة في العالم الإسلامي.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى