قوات تدخل سريع لمواجهة مخاطر السيول في أرجاء المملكة بارز

؟؟؟مدعومة بـ 41 طائرة حديثة وطيران القوات المسلحة:

 تقرير: عبد الله العريفج

كشف لـ «عكاظ» مدير عام الدفاع المدني الفريق سعد بن عبد الله التويجري عن وجود قوات طوارئ للتدخل السريع لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول المتوقعة في مختلف مناطق المملكة، ترتكز في المقام الأول، على حماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم تماهيا وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز

 النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.تحرك سريعوأفضى الفريق التويجري للصحيفة، أن قوات الطوارئ هذه مدعومة بطيران الدفاع المؤلف من 41 طائرة حديثة للتدخل السريع، فضلا عن خطة تدابير تشارك فيها معظم وزارات وأجهزة الدولة، بما فيها القوات المسلحة بطيرانها إن اقتضى الأمر، إذ يستعان، وقتها، بطيران القوات المسلحة للتدخل مثلما حدث في مواجهة أحداث العيص، حيث كان له دور حيوي في نقل الأفراد بطائرات الـ 730، ضمن إطار خطة تدابير الدفاع المدني التي تنبني على التحرك السريع. وهذا هدف مهم للمديرية العامة لمواجهة طارئ قد ينجم. تقدير الموقفوعن الجهة التي تحدد الموقف للتدخل السريع لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول، أفاد أن رجال الدفاع المدني، ومن خلال خبرتهم التي اكتسبوها، يستطيعون تحديد نوعية الحدث وتقدير الموقف عبر أمراء مناطق المملكة، باعتبارهم رؤساء لجان الدفاع المدني في مناطقهم، ومن خلالهم يجري نقل دقائق الموقف إلى النائب الثاني، لدرء المخاطر والتعامل الفوري بما يقتضيه الحدث على الأرض.تجهيزات آليةوحول طبيعة التجهيزات الآلية لقوات التدخل السريع، أبان مدير عام الدفاع المدني أن القوات مجهزة بكل ما يتعلق بمظاهر الإنقاذ، الإطفاء، وحوادث الانهيارات، كوجود سيارات خاصة للإجلاء، وشاحنات مجهزة، ونشات سحب، وقوارب مطاطية. وقبل ذلك كله، الرجال المدربين والمؤهلين تأهيلا جيدا داخل المملكة وخارجها لمواجهة كوارث الأمطار والسيول التي ترقى إلى حد تخوم الخطر. وحصلت هذه الكوادر على دورات متقدمة ضباطا وأفرادا في الولايات المتحدة، فرنسا، وإيطاليا، كما لا يزال هناك أكثر من ألف متدرب على اتقان مواجهة المخاطر في تلك الدول.خطوط ساخنةوعن ماهية التنسيق بين الرئاسة العامة لمصلحة الأرصاد وحماية البيئة والدفاع المدني في تحذير المجتمع من مخاطرالسيول، وتوقعات ذات الصلة، أفصح الفريق التويجري بالقول: «إن المسؤولية مشتركة، ولدينا خطوط بينية ساخنة. ولا شك أن مصلحة الأرصاد هي الجهة المخولة في هذا الصدد. وهناك شراكة في المسؤولية، فكلا الطرفين يقيمان قنوات تفاهم وتنسيق جيدين من خلال تبادل المعلومات والاجتماعات المشتركة، إلى جانب ما يصلنا يوميا من الأرصاد من معلومات تحدث على مدار الساعة. ونحن كمديرية دفاع مدني، نستند إلى هيئة الأرصاد في تلقي المعلومات. ومن المعروف، أن رئيس هيئة الأرصاد الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز عضو في المجلس الأعلى للدفاع المدني.وعي المواطنوثمن مدير عام الدفاع المدني الدور الذي يلعبه المواطن والمقيم، ومستوى الوعي الجيد الذي بلغاه في التجاوب مع خطط وبرامج المديرية العامة للدفاع المدني التوعوية في مجال مخاطر الأمطار والسيول وما ينجم عنها، مبينا أن ذلك ينسجم مع الدور المسؤول لكليهما وما يتحليان به من إدراك ووعي.الانتماء الوطنيوتطرق الفريق التويجري إلى مشاركة المواطنين في إنقاذ من جرفتهم السيول أو حاصرتهم في الأودية وتقدير تلك الجهود ماديا ومعنويا من قبل الدفاع المدني مقرا: «أن نظام الدفاع المدني الصادر بموجب الأمر السامي منذ عام 1406هـ ينص على شراكة المواطن في المسؤولية. وبالتالي، فإن المواطن هو رجل دفاع مدني. وكرم الكثير من المواطنين ممن كانت لهم إسهامات إنسانية في عمليات الإنقاذ ماديا ومعنويا، مؤكدا أن مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز سبق أن كرم مواطنين كانت له مشاركات إنسانية. وهذا في حد ذاته تشجيع منه لتكريس روح الانتماء الوطني وتعزيز اللحمة الاجتماعية التي جبل عليها مجتمعنا المسلم.اندفاع السيولوحذر مدير عام الدفاع المدني عموم المواطنين والمقيمين من مغبة اندفاع السيول في الشعاب والأودية قائلا: «عندما يربو اندفاع السيول عن 20 طنا، فليس باستطاعة أحد أن يقف أمام التيارات واندفاعها، مهما بلغ حجم الإمكانيات والتجهيزات بشرية كانت أم آلية».

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى