هدر الطاقة في المساجد يتطلب إيجاد البدائل المناسبة للترشيد

الجزيرة - وهيب الوهيبي:

دشن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشـيخ صالح بن عـبدالعزيز آل الشيخ، بحضور نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري، والمدير العام لفرع الوزارة بمنطقة الرياض الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الناصر مشروع تركيب التكييف الذكي الذي يعمل بالطاقة الشمسية بمسجد السالم بمجمع تلال الرياض.

, وقال الوزير آل الشيخ إن موضوع الكهرباء في المساجد ومعدلات الصرف وسلوكيات استهلاك الطاقة في المساجد هو موضوع مهم، وهو تحت النظر والدراسة في الوزارة؛ لأن هدر الطاقة، والإسراف فيها واستعمالها استعمالا غير صحيح يجب أن يعدَّل لما هو أفضل؛ إذ يترتب على الهدر والإسراف ارتفاع قيمة الاستهلاك، وهذه العوامل كلها تتطلب إيجاد البدائل المناسبة لترشيد الطاقة.

وأبان معاليه أن الوزارة قد بدأت في دراسة موضوع الطاقة الشمسية في المساجد منذ ثلاث سنوات، وعملنا ورش عمل، وكان هناك إشكالات متعددة من أهمها موضوع وجود البطاريات، وما رأيناه اليوم هو حل لكثير من الإشكالات، ولفت معاليه إلى أن المملكة مستمرة في تنفيذ رؤية (2030) ولا شك أن مثل هذه المشروعات التي تهدف إلى توفير الطاقة من خلال إيجاد بدائل جزء من تنفيذ الرؤية، مؤكدا أن الوزارة ماضيه قُدُماً في كل ما فيه خير للمساجد من توفير الطاقة، ووجود الأوقاف على المساجد لتكون نموذجا للإدارة المتكاملة التي تجمع بين الإدارة البشرية والإدارة التقنية والفنية.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى