الدفاع المدني يدشن مشروع «صافرات الإنذار» في الرياض والشرقية

«الجزيرة» - المحليات:

دشن معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبد الله العمرو أمس, مشروع صافرات الإنذار بمدينة الرياض ومحافظة الخرج والدرعية والمنطقة الشرقية. وأكد معاليه أن هذا المشروع يعد إحدى ثمرات الدعم اللامحدود الذي يجده الدفاع المدني من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين وسمو وزير الداخلية - حفظهم الله - الذين قدموا ومازالوا يقدمون بسخاء كل ما من شأنه تحقيق الأمن والسلامة لهذا البلد ومن يعيش على ثراه.

ورفع معالي مدير عام الدفاع المدني خالص الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على دعمهم للمديرية العامة للدفاع المدني.

وأوضح الفريق العمرو أن تدشين هذا المشروع يأتي تتويجا للجهود التي تبذلها المديرية العامة للدفاع المدني في تحديث صافرات الإنذار بما يتواءم مع احتياج جميع مناطق المملكة من نظام الإنذار المبكر لمواجهة المخاطر بمختلف أنواعها مع العمل على تحديد مواقعها في المدن والمحافظات والمراكز والقرى والهجر وفق الإحداثيات الجغرافية في كل موقع بما يحقق التغطية المناسبة. وشدد على أهمية نظام الإنذار المبكر، التي من أهمها صافرات الإنذار في تنبيه وتحذير السكان من المخاطر المحتملة في حالات الطوارئ، ووجود أداء فعال لذلك لتحقيق أهداف الدفاع المدني في حماية الأرواح والممتلكات.

وأشاد الفريق العمرو بجهود مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بما لديها من بيانات جغرافية ومصورات فضائية وخرائط رقمية للمدن والمحافظات ونماذج الارتفاعات الرقمية للمدن والمحافظات لتنفيذ تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية والتحقق الميداني لمعرفة التوزيع الأمثل والاحتياج الفعلي من صافرات الإنذار، التي مثلت ركيزة للتعاون بين المدينة والمديرية العامة للدفاع المدني في إنجاز هذا المشروع الحيوي والذي سوف يتم على ضوئه إنشاء نظام الإنذار الشامل على مستوى المملكة.

ولفت مدير عام الدفاع المدني إلى أنه تم بدء تنفيذ مشروع نظام الإنذار الشامل في محافظة جدة ومدينة الرياض ومحافظة الدرعية والخرج والمنطقة الشرقية، مبينا أنه يجري حاليا تنفيذ مشروعات مماثلة في بقية المدن والمحافظات تمهيدا لاستكمال تغطية جميع مناطق المملكة.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى