الأمير فيصل بن مشعل يفتتح ملتقى القصيم الأول لتمكين الشباب «فرصتي»

الأمير فيصل بن مشعل يفتتح ملتقى القصيم الأول لتمكين الشباب «فرصتي»

بريدة - عبدالرحمن التويجري:

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ملتقى القصيم لتمكين الشباب الأول «فرصتي» الذي تنظّمه إمارة منطقة القصيم بالشراكة الإستيراتيجية مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة «منشآت» والمقام في مركز القصيم الدولي للمعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة خلال الفترة من 15 - 18-6-1440، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز, ومعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي, ومعالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد, ووكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان, ومحافظ هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة «منشآت المهندس صالح الرشيد ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية الدكتور محمد السديري, ومدير عام بنك التنمية الاجتماعية إبراهيم الراشد, ومسؤولي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ورؤساء الغرف التجارية ورجال الأعمال بالمنطقة.

حيث بدأ سموه فور وصوله جولة على معارض الجهات المشاركة والتي تجاوزت 80 جهة حكومية وخاصة، حيث اطلع سموه على دور كل جهة مشاركة في دعم توطين الوظائف وتمكين الشباب السعودي والأدوار التي تعمل على إيجادها في سبيل خلق الفرص والمجالات التي تفاح آفاق المشاركة والتفاعل للشباب والشابات والدور المحوري الذي تقوم به الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة «منشآت» من خلال محافظ الهيئة المهندس صالح الرشيد والذي بيّن لسموه على أن الهدف من خلال إقامة هذه الملتقيات هو الأخذ بيد الشباب والمستثمرين نحو النجاح وتحقيق تطلعات القيادة -أيَّدها الله-, مشيراً لسموه عن مبادرات الهيئة عبر الاستثمار الجريء من خلال برنامج الاستثمار بالمشاركة مع الشركات الناشئة وبرنامج الاستثمار في الصناديق، والتي تهدف إلى تحفيز المستثمرين في المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومساعدتهم على تخطي عقبات الدخول إلى سوق العمل والمشاركة في تحمّل تبعات المخاطر المحتملة, سعياً إلى إيجاد بيئة استثمارية جاذبة وآمنة.

وقدّم عرضاً مرئياً بعنوان «منجز ومنجِز» تناول الجهود المقدمة من الحكومة الرشيدة في دعم الاستثمار وسبل تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 ، والمجالات التي عزَّزت قيمتها الجهات الحكومية، ووضعتها تحت إدارة الشباب، وقدّم معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على ما يقدّمه من جهود متواصلة تُضاف إلى سيرة التوطين والسعودة, مؤكداً على أن سمو الأمير فيصل بن مشعل تجاوز كل التوقعات في التوطين بالمنطقة وهو عرَّاب التوطين لما قدَّمه من إنجازات متتالية بمنطقة القصيم عبر توطين المولات والمحال التجارية وبعض منافذ البيع وساهم في نجاحها المشاركة الفعَّالة من قبل القطاع الخاص, مؤكداً على أن ملتقى فرصتي يسعى من خلاله إلى تحقيق العديد من الأرقام والمؤشرات لخدمة الشباب والفتيات من خلال الدعم المقدم من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وبمشاركة القطاع الخاص, مشيراً إلى أن تلك الشراكات المقامة في ملتقى فرصتي من مجالات وفرص وظيفية وعملية ستساهم -بإذن الله- في استقطاب الشباب والفتيات وتدريبهم ومنحهم الخبرة الكافية للدخول في غمار الاستثمار والعمل.

وأكّد صاحب السمو الملكي أمير منطقة القصيم, عبر تصريح صحفي عن فخره واعتزازه بما وجده في ملتقى فرصتي من مشاركة فعَّالة وأعمال تساهم في تمكين الشباب من فرص العمل, والذي يعد دليلاً قاطعاً -ولله الحمد- على النجاح في خدمة أبناء المنطقة, مشيراً سموه على أن ما أقيم العام الماضي عبر «ملتقى بيبان» والمقدم من قبل هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة أنتج -ولله الحمد- أكثر من 15 ألف فرصة عمل وتمكين للشباب والفتيات بالمنطقة, مشيداً سموه على ما يجده من تعاون وتنسيق تام بين الجهات المعنية في تمكين الشباب من قبل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وصندوق الموارد البشرية وهيئة المنشآت المتوسطة والصغيرة «منشآت» وبنك التنمية الاجتماعية وغيرها, لافتاً الانتباه إلى أن ما كنا ننادي به من وجود جهات معنية تهتم بتمكين الشباب بعمل موحّد أصبحنا نراه في مثل هذه الملتقيات والتي عكست تنسيقاً عالياً لخدمة الشباب والفتيات وتمكينهم من الوصول إلى مواقع العمل, مؤكداً سموه على أن هذا النجاحات تأتي وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي -حفظهما الله- على مواصلة العمل لخلق فرص عمل للشباب والفتيات من خلال القطاع الخاص.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى