الحوثيون يعاودون قصف مطاحن تابعة لبرنامج الأغذية العالمي بالحديدة

الحوثيون يعاودون قصف مطاحن تابعة لبرنامج الأغذية العالمي بالحديدة

واشنطن - «الجزيرة»:

عاودت ميليشيا الحوثي الانقلابية قصف مطاحن البحر الأحمر بمدينة الحديدة بأربع قذائف هاون سقطت على بعد أمتار من صوامع الغلال، التي استكملت إدارة الشركة تنقية كميات القمح المخزنة داخلها والتابعة لبرنامج الأغذية العالمي.

وأفاد الإعلام العسكري للمقاومة اليمنية المشتركة بأن هذا الاستهداف يأتي بعد أسبوع من إعلان الشركة إنجاز 90 % من العمل لإعادة تأهيل وتشغيل المطاحن، واستعدادها لبدء توزيع كميات القمح المقدرة بـ 55 طناً على المحتاجين في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة الميليشيات. وكانت مطاحن البحر الأحمر قد تعرضت للقصف أكثر من مرة خلال الأشهر الماضية من قبل الميليشيات الحوثية، ما أدى إلى تدمير اثنتين من صوامعها وتلف محتوياتها من القمح، والذي يغطي احتياجات 3 ملايين جائع.. ومنعت ميليشيات الحوثي الفريق الأممي أكثر من مرة، منذ سبتمبر الماضي من الوصول إلى مطاحن البحر الأحمر، الواقعة في مناطق سيطرة قوات الشرعية اليمنية، واستهدفتهم بإطلاق النار، قبل أن تسمح لعدد محدود بالوصول في مايو الماضي، عقب تلف كميات من القمح المخزن. ميدانياً، أكدت مصادر عسكرية وميدانية أن الميليشيات الحوثية كثفت من قصفها واستهدافها لمواقع القوات المشتركة في التحيتا جنوب الحديدة ونشر أسلحة ثقيلة ومنصات إطلاق على أسطح المنازل والمحال التجارية بمدينة الحديدة، وأجبرت السكان على النزوح والفرار. وبحسب المصادر، فإن الميليشيات نشرت منصات إطلاق صواريخ كاتيوشا على أسطح منازل مواطنين ومحلات في الحي التجاري وسط مدينة الحديدة الأمر الذي أجبر أصحابها على المغادرة في وقت حولت الميليشيات العديد من المنازل إلى مخازن أسلحة.. وتعرضت مواقع القوات المشتركة في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا للقصف والاستهداف بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة. في سياق متصل بشأن جرائم الحوثيين أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، عن قلقه إزاء الزيادة الأخيرة في هجمات الحوثيين التي تدعمها إيران على الأراضي السعودية والتي اعتبرها تصعد من حدة الصراع وتعمق عدم الثقة. جاء ذلك خلال لقاء بومبيو بمارتن جريفيث مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص باليمن. وقالت مورجان أورتاجوس المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن بومبيو ناقش مع المبعوث الخاص آخر التطورات على المسار السياسي تحت قيادة الأمم المتحدة، وأن الجانبين اتفقا على ضرورة مواصلة الأطراف العمل من أجل التوصل لتسوية سياسية وإنهاء الصراع في اليمن. من جهة أخرى أتلف الفريق الهندسي التابع لكتيبة المهام الخاصة أمس الخميس، عشرات الألغام والعبوات الناسفة، التي زرعتها ميليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية باقمشمال المعقل الرئيسي بمحافظة صعدة. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن قائد الفريق الهندسي لكتيبة المهام الخاصة الرائد هارون المخلافي قوله إن «430 لغماً وعبوة ناسفة زرعتها الميليشيا الحوثية المدعومة إيرانياً في مناطق آل صبحان، وآل محاقي، وآل الزماح في مديرية باقم، تم اتلافها بشكل كامل».. وأضاف: إن «الفريق الهندسي يواصل إعادة الحياة ونزع الألغام والعبوات الناسفة في كل منطقة يصلها الجيش الوطني».

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى