طلاب لبنان يعتصمون في إطار الحراك الشعبي تحدياً لاستئناف الدروس

طلاب لبنان يعتصمون في إطار الحراك الشعبي تحدياً لاستئناف الدروس

بيروت - أ ف ب:

 اعتصم مئات الطلاب أمس الأربعاء في مناطق مختلفة من لبنان أمام مدارسهم وجامعاتهم وأمام مقر وزارة التربية في بيروت، تحدياً لقرار استئناف الدروس في اليوم الـ21 للحراك الشعبي المناهض للطبقة السياسية الحاكمة.

وتظاهر مئات الأشخاص أيضاً أمام مرافق ومؤسسات عامة في عدة مناطق لبنانية، مثل قصر العدل والمصرف المركزي وشركة الاتصالات.

وامتلأت مساء الثلاثاء ساحات التظاهر من بيروت إلى طرابلس شمالاً وصيدا جنوباً، غداة يوم شهد قطع طرقات رئيسية ومصارف ومؤسسات رسمية. ويشهد لبنان منذ 17 تشرين الأول/ أكتوبر تحركاً شعبياً غير مسبوق مع إغلاق مدارس ومؤسسات ومصارف وجامعات في أول أسبوعين من الحراك المندد بالطبقة السياسية كاملةً والذي اندلع على خلفية مطالب معيشية.

وتحت ضغط الشارع، استقال رئيس الوزراء سعد الحريري في 29 تشرين الأول/ أكتوبر، لكن التأخر في بدء الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس جديد للحكومة يثير غضب المحتجين.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى