موسكو تتهم تركيا بدعم المتطرفين في إدلب وبعدم احترام الاتفاقيات

موسكو تتهم تركيا بدعم المتطرفين في إدلب وبعدم احترام الاتفاقيات

موسكو - (أ ف ب): 

اتهم المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أنقرة بعدم احترام الاتفاقات الروسية - التركية حول وقف إطلاق النار في سوريا، وبأنها لا تفعل شيئاً من أجل «تحييد الإرهابيين» في منطقة إدلب.

ومتحدثاً عن اتفاقات سوتشي التي تم التوصل إليها في تشرين الأول/أكتوبر، أوضح بيسكوف أن تركيا «ملزمة بتحييد المجموعات الإرهابية» التي تهاجم قوات النظام وتقوم بأعمال عدوانية ضد المنشآت العسكرية الروسية. وارتفعت وتيرة الاتهامات بين أنقرة وموسكو، في أعقاب أيام شهدت مواجهات دامية بين قوات النظام السوري وتركيا في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، أسفرت عن مقتل 14 عسكرياً تركياً، وذلك بعد قصف قوات الأسد لمواقع تمركز للجيش التركي في إدلب. وتخضع المنطقة نظرياً لاتفاق «خفض تصعيد» اتفقت عليه أنقرة وموسكو، لكن تركيا عززت وجودها العسكري فيها بشكل كبير، بينما سجل النظام وموسكو انتصارات كبيرة في الأسابيع الأخيرة ضد مجموعات للمعارضة في إدلب وحلب. في هذه الأثناء أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان نزوح أكثر من 70 ألف مدني من ريف حلب الغربي خلال الساعات الماضية، وذلك هربًا من العمليات العسكرية التي يقوم بها النظام السوري بالتعاون مع حلفائه.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى