زعيم المعارضة التركية ينتقد خطوات إغلاق حزب موالٍ للأكراد 

زعيم المعارضة التركية ينتقد خطوات إغلاق حزب موالٍ للأكراد 

انتقد زعيم المعارضة التركية وزعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيلتشدار أوغلو، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لعدم مناقشته اعتراف الولايات المتحدة بأحداث عام 1915 ضد الأرمن على أنها "إبادة جماعية" عندما التقى بالرئيس الأمريكي جو بايدن في بروكسل الأسبوع الماضي.

كذلك استنكر كيلتشدار أوغلو في كلمة له الثلاثاء أمام كتلة حزبه البرلمانية الهجوم على مبنى حزب الشعوب الديمقراطي في ولاية إزمير، قائلاً إنه حذر رؤساء البلديات التابعين لحزبه من هجمات استفزازية محتملة.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أسوشييتد برس)

استفزازات مماثلة

وأضاف "أخبرت أصدقائي، رؤساء البلديات، أنه قد تكون هناك استفزازات مماثلة لما حصل في إزمير".

وفي تعليقه على قضية قبول المحكمة الدستورية العليا لائحة اتهام أعدها المدعي العام لإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي والهجوم على مبنى الحزب، قال إنه من الواجب الأساسي معارضة الظلم، بغض النظر عمن يتعرض للظلم أو لصالح من يُرتكب".

وقال في هذا السياق "نحن جميعاً بحاجة إلى أن نكون حساسين بشأن الديمقراطية، يجب أن نريد الديمقراطية لأولئك الذين لا يفكرون مثلنا، الشخص الموجود في إزمير ينفذ هجوماً مسلحاً، كيف تضع مسدساً في يد شخص يعاني من مشاكل نفسية؟ من المحتمل أن يحقق المدعون العامون في هذا الأمر أيضاً".

حليف أردوغان

ورداً على تصريحات دولت بهتشلي زعيم حزب الحركة القومية وحليف أردوغان، قال كيليتشدار أوغلو: "نحن نؤيد وحدة وسلامة تركيا، لقد كنتم ممن اعترضوا وصفقتم عندما تم تسليم مصنع الدبابات لجيشنا المجيد إلى الجيش القطري".

وكان بهتشلي انتقد في وقت سابق الثلاثاء زعيم حزب الشعب الجمهوري لاعتراضه على أي محاولة لإغلاق حزب سياسي.

وقال بهتشلي في كلمة أمام كتلته البرلمانية "يقول كيليتشدار أوغلو إنه من الخطأ إغلاق حزب في الديمقراطيات، بالطبع سيقول ذلك، إنه يدافع عن حزب الشعوب الديمقراطي، متجرداً بلا خجل من ملابسه باعتباره داعية للانفصالية".

وقال زعيم حزب الحركة القومية إن "حزب الشعوب الديمقراطي هو كفن للديمقراطية التركية، ويجب إغلاقه، ويجب أن تطبق العدالة بالتأكيد على القادة الانفصاليين".

ووصف قرار المحكمة الدستورية العليا بقبول لائحة الاتهام التي تطالب بإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي بـ "التطور الجيد"، وأبدى تأييده لإغلاق الحزب "بشكل دائم وإلى الأبد" على حد تعبيره.

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى