لا تلمس ثيابي.. حملة نسائية بصور ملونة ضد قمع طالبان

لا تلمس ثيابي.. حملة نسائية بصور ملونة ضد قمع طالبان

منذ سيطرة طالبان على الحكم في أفغانستان، ارتفعت المخاوف من قمع المواطنين لاسيما النساء في البلاد. وأطلقت العديد من الأفغانيات مبادرات عدة لمواجهة ذلك، تنوعت بين التظاهرات أو الحملات على مواقع التواصل.

فبعد رؤية صور لنساء منقبات ومغطيات الوجه بالكامل خلال تجمع مؤيد لطالبان في العاصمة كابل قبل أيام، أطلقت بهار جلالي، المؤرخة الأفغانية الأميركية، حملة تسلط الضوء على الألوان النابضة بالحياة للفساتين الأفغانية التقليدية والملونة.

وقالت جلالي، التي تعيش في جلينوود بولاية ماريلاند، إنها كانت قلقة للغاية من أن يتم تحريف تراث وثقافة بلادها، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس" اليوم الأحد.

"لا تلمس ثيابي"

لذا ابتكرت السيدة ، البالغة من العمر 56 عاماً، وسم "لا تلمس ملابسي" لتنشر النساء صورهن وهن يرتدين ملابس أفغانية ملونة ومطرزة مبتسمات للكاميرا.

يشار إلى أن جلالي لنتقلت إلى الولايات المتحدة عندما كانت في السابعة من عمرها. ثم عادت عام 2009، إلى أفغانستان لتدريس التاريخ في الجامعة الأميركية في كابل.

وبعد 8 سنوات ونصف هناك، عادت إلى الولايات المتحدة مجددا وهي تدرس هناك الآن.

وجاءت الحملة التي أطلقتها جلالي، مع تشريعات وقوانين عدة أعلنتها طالبان وفيها قمع للمرأة، حيث منعتهن من التوجه إلى أعمالهن وحرمتهن مؤقتا من ممارسة أي عمل في القطاع العام.

بهار جلالي (فرانس برس)

يذكر أن حقوق المرأة في أفغانستان تراجعت بشكل حاد في عهد طالبان 1996-2001، وسط قلق دولي من عودة هذا النهج مع سيطرة الحركة على الحكم.

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى