وزير الدفاع اليمني: نواجه مع التحالف مخططات التوسع الفارسية

وزير الدفاع اليمني: نواجه مع التحالف مخططات التوسع الفارسية

ثمّن مجلس الوزراء اليمني في اجتماع عقده بالعاصمة المؤقتة عدن، الأربعاء، الدعم والإسناد العسكري المقدم من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، لمساندة الشعب اليمني في المعركة الوجودية والمصيرية ضد مشروع إيران الدموي والتخريبي، الذي يستهدف أمن واستقرار اليمن والمنطقة ويهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وأثنى على الانتصارات التي تحققها القوات المشتركة في جبهات جنوب الحديدة وغرب تعز ضد ميليشيا الحوثي، وآخرها تحرير كامل مديرية حيس، ومناطق في مديريتي جبل راس والجراحي، إضافة إلى مواقع في مديرية مقبنة غرب تعز.

وأكد المجلس، في بيان صادر عن الاجتماع، أن هذه الانتصارات هي ترجمة لدعوات توحيد الصف الوطني وتوجيه المعركة نحو عدو اليمنيين والعرب جميعا والمتمثل في ميليشيا الحوثي، منوها بصمود القوات المسلحة والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني في كسر كل المحاولات الانتحارية الحوثية في مأرب والضالع وغيرها من الجبهات.

واطلع مجلس الوزراء اليمني، على تقرير من وزير الدفاع، حول الأوضاع الميدانية في جبهات القتال ضد ميليشيا الحوثي، مشيرا إلى الدعم الكبير للأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، لإسناد جبهات القتال والمعنويات العالية للجيش ورجال القبائل والمقاومة الشعبية والشعب اليمني في استكمال معركة اليمن والعرب المصيرية ضد ميليشيا الحوثي ومشروع إيران الدموي في اليمن.

وزير الدفاع اليمني: نواجه المخططات الفارسية

قال وزير الدفاع اليمني الفريق محمد المقدشي إن القوات المسلحة والمقاومة الشعبية، وبدعم من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، "تمثّل اليوم المشروع العربي في وجه مخططات التوسع الفارسية والأطماع الاحتلالية"، مؤكداً أن "الأمة العربية تخوض اليوم معركة قادسية جديدة على أرض اليمن".

جاء ذلك خلال تفقده، ومعه وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، اليوم الأربعاء، للخطوط الأمامية للجيش والمقاومة الشعبية في المنطقة العسكرية السابعة، للاطلاع على سير العمليات القتالية ضد ميليشيا الحوثي.

المقدشي والإيراني يتفقدان الخطوط الأمامية للجيش والمقاومة الشعبية في المنطقة العسكرية السابعة
المقدشي والإيراني يتفقدان الخطوط الأمامية للجيش والمقاومة الشعبية في المنطقة العسكرية السابعة

ولفت المقدشي إلى أن "الشعب اليمني والأمة العربية يعولون على الجيش والمقاومة في تحرير صنعاء وكل التراب اليمني من الشرور الإيرانية"، مؤكداً ثقته "بتحقيق النصر وتهاوي المشروع الفارسي"، وبأن "الأحرار، بإخلاصهم وصلابتهم وصبرهم، قادرون على تغيير المعادلات وفرض الخيارات الوطنية وتلبية تطلعات اليمنيين في استعادة حقهم وحرياتهم واستقلال أرضهم وبناء مستقبلهم المنشود".

وأشاد كل من المقدشي والإرياني بـ"جهود ومواقف الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ومساندتهم الدائمة للعمليات العسكرية ووقفتهم الأخوية إلى جانب الشعب اليمني وحكومته لاستعادة دولته وسلامته وسيادته وقطع الأذرع الإيرانية المتربصة بأمن اليمن ومواجهة أطماع فرض الهيمنة على المنطقة وتهديد المصالح الحيوية العالمية".

المقدشي يتفقد الخطوط الأمامية للجيش والمقاومة الشعبية في المنطقة العسكرية السابعة

من جهته، أكد وزير الإعلام اليمني أن ميليشيات الحوثي الإرهابية "هي مجرد أداة رخيصة لتنفيذ مخططات أسيادها في طهران والضاحية" الجنوبية لبيروت، في إشارة إلى حزب الله.

وأضاف: "المعركة التي نخوضها اليوم هي من أقدس وأنبل المعارك في تاريخ اليمن، وليست معركة قبيلة أو محافظة أو حزب أو فئة، بل معركة كل اليمنيين وكل العرب"، داعياً كل الأحزاب والمكونات والقيادات السياسية والوطنية والإعلاميين "لتقدير تضحيات المقاتلين في الميدان وتوحيد الجهود ورص الصفوف في هذه المعركة المصيرية".

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى