روسيا تنفي وجود دليل على مقتل مدنيين بغاراتها في سوريا

ارشيف

قالت روسيا يوم الثلاثاء إنه لا يوجد "دليل موثوق به" على سقوط قتلى من المدنيين نتيجة للغارات الجوية الروسية في سوريا وذلك في رفض لانتقاد المستشارة الألمانية انجيلا ميركل للحملة الجوية التي تشنها روسيا وما تسببه من معاناة للمدنيين.

وقالت ميركل يوم الاثنين ان القصف الجوي الروسي أجبر عشرات الالاف من المدنيين السوريين على الفرار ولمحت الى ان هذه الهجمات تنتهك قرارا لمجلس الامن التابع للامم المتحدة وافقت عليه موسكو في ديسمبر كانون الأول.

قال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي يوم الثلاثاء إن الضربات الجوية الروسية في سوريا تزيد الموقف سوءا لأنها تساعد الرئيس السوري بشار الأسد وتضعف المعارضة المعتدلة وتفجر موجات جديدة من فرار اللاجئين صوب أوروبا.

وقال توسك "تصرفات روسيا في سوريا تزيد موقفا سيئا جدا بالفعل سوءا. وكنتيجة مباشرة للحملة العسكرية الروسية يكسب نظام الأسد الإجرامي أرضا وتخسر المعارضة المعتدلة أرضا ويفر مزيد من اللاجئين إلى تركيا وأوروبا."

وردا على تصريحات ميركل قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين "رغم سيل التصريحات الهائل هذه لم يقدم أحدها حتى الان دليلا واحدا له مصداقية على صحة هذا الكلام."

وقال إن روسيا ترى أيضا أن من المستحيل التحدث عن أي وسيلة لتحسين العلاقات مع تركيا التي أسقطت طائراتها قاذفة روسية قرب الحدود التركية السورية في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال "علاقتنا في أسوأ صورها خلال العقود القليلة الماضية. لقد ارتكبت تركيا أفعالا عدوانية خسيسة ضد روسيا. لم تفسر تركيا بشكل مناسب أفعالها ولم تعتذر بشكل لائق."

ووصف اتهام الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأن روسيا تشارك في غزو سوريا في محاولة لإنشاء"دويلة خاصة" لحليفها الرئيس بشار الأسد بأنه "خطأ وسخيف."

وقال "من المعروف ان القوات الجوية لروسيا الاتحادية موجودة في سوريا بدعوة من القيادة السورية الشرعية. وعلى هذا لا حديث عن أي احتلال بالأمر الواقع لسوريا."

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى