جيش الاحتلال يهدم منزلين لفلسطينيين في الخليل

جيش الاحتلال يهدم منزلين لفلسطينيين في الخليل

هدمت قوة عسكرية إسرائيلية، في ساعات الفجر الأولى، من صباح الثلاثاء، منزلين فلسطينيين، في محافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية، لمواطنين متهمين بقتل مستوطنين إسرائيليين، بحسب مصدر أمني فلسطيني.


وقال المصدر في اتصال هاتفي مع الأناضول، إن قوة من الجيش الإسرائيلي، “داهمت بلدة دير سامث قرب الخليل، وشرعت بهدم منزل المعتقل لديها محمد الحروب، في حين هدمت قوة أخرى منزل المعتقل رائد مسالمة في بلدة طاروسة”.


واندلعت مواجهات بين جيش الاحتلال الإسرائيلي ومواطنين خلال عملية الهدم، استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز، تم معالجتهم ميدانيا، بحسب شهود ومسعفين.


وتتهم إسرائيل “الحروب” و”مسالمة”، بقتل مستوطنين في عمليتين منفصلتين نفذاها في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.


وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين، وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى