الامن التونسي يعلن انتهاء عملية تحرير رهائن وقتل خاطفين

انتهاء عملية تحرير رهائن

اشتبك الجيش والأمن التونسيان مع مسلحين احتجزوا رهائن قرب مدينة بنقردان جنوبي البلاد عند الحدود مع ليبيا, وقتل مدني في بداية الاشتباكات جراء رصاصة طائشة فيما قالت تقارير ان خمسة من الجناة قتلو في العملية التي انتهت وفق بيان رسمي

وقالت مصادر إن القوات التونسية لاحقت المجموعة التي يبدو أنها احتجزت عائلة في منزلها, وأضافت أن الشخص الذي قتل في المواجهات كان أصيب ونقل إلى المستشفى ليفارق الحياة لاحقا. كما قالت مراسلة الجزيرة إن المسلحين ربما كانوا يحاولون التسلل إلى عمق الأرضي التونسية لتنفيذ عمليات.

وتأتي المواجهات قرب مدينة بنقردان في ظل مخاوف من تسلل مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية يرجح أنهم فروا من الحملة الأمنية الجارية منذ أيام في مدينة صبراتة الليبية التي تبعد نحو 70 كيلومترا عن الحدود بين ليبيا وتونس. وانتهت السلطات التونسية من تشييد الجزء الأول من ساتر ترابي وخندق مائي قرب الحدود مع ليبيا لمنع عمليات التسلل.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد أعلنت مقتل أربعة مسلحين في كمين نصبته وحدات الحرس الوطني لمجموعة مسلحة بمنطقة عين جفال بين محافظتي سيدي بوزيد والقصرين غربي تونس.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى