"حركة مسيئة" تطيح بوزير الإعلام البحريني من منصبه

عيسى بن عبدالرحمن الحمادي

قرر عاهل البحرين، الملك «حمد بن عيسى آل خليفة»، أمس الجمعة، إقالة «عيسى بن عبدالرحمن الحمادي»، وزير شؤون الإعلام وشؤون مجلسي الشورى والنواب من منصبه، وتعيين بدلاً منه وزيرين أحدهما لشئون الإعلام، والآخر لشؤون مجلسي الشورى والنواب بعد إلغاء دمج الوزارتين.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، إن ملك البلاد أصدر مرسوما ملكيا بتعديل وزاري، نص على أنه «يُعين غانم بن فضل البوعينين، وزيراً لشؤون مجلسي الشورى والنواب، ويحتفظ بأقدميته السابقة في مجلس الوزراء».


كما نص المرسوم نفسه «على أنه يُعين علي بن محمد الرميحي، وزيراً لشؤون الإعلام».


وكان نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا صورة نشرها الوزير في مجموعة «واتساب» تضم مسئولين في هيئة شئون الإعلام وتظهر حركة مسيئة لفعالية رياضية يرعاها نجل الملك ناصر بن حمد، تحت عنوان «يلا رياضة».


ونشر شخص باسم مستعار في «تويتر» قصة الصورة، قائلا إن «الوزير كان مع جمع من أصدقائه يجوبون شوارع البحرين على دراجات هوائية، وعندما شاهدوا اسم الفعالية «يلا رياضة» مطبوعاً على الأرض، قاموا بعمل حركة مسيئة وصوروها مع اسم الفعالية الرياضية التي يرعاها نجل الملك ناصر بن حمد».


وأطلق مغردون على وسائل التواصل الاجتماعي وسمي #عيب_ياوزير و#الصبع_المدلقم للسخرية من الوزير الذي لم يعلق حتى الساعة.
ويعد هذا ثاني تعديل وزاري في البحرين، خلال 6 شهور.


وكان العاهل البحريني أصدر، في 30 سبتمبر/أيلول الماضي مرسوماً ملكياً بإجراء تعديل وزاري، تم بموجبه دمج 4 وزارات في وزارتين، حيث تم دمج وزارة شؤون مجلسي الشورى والنواب إلى وزير شؤون الإعلام «عيسى الحمادي»، وبموجب الدمج خرج من التشكيل الوزاري، وزير شؤون مجلسي الشورى والنواب «غانم البوعينين»، قبل أن يعود إلى منصبه مجدداً يوم الجمعة.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى