الأطراف اليمنية توافق على إطلاق سراح الأسرى الاطفال

بذلت الأمم المتحدة جهودا كبيرة لضمان إطلاق سراح السجناء في اليمن تزامنا مع بدء شهر رمضان

قال إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمم المتحدة إلى محادثات السلام اليمنية في الكويت إن أطراف القتال في الحرب الأهلية المستمرة منذ أكثر من عام وافقت على الإفراج عن جميع الأسرى القصر.

وقال ولد الشيخ أحمد في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر يوم الاثنين "بالنسبة للأسرى والمعتقلين تم الاتفاق على الإفراج غير المشروط عن الأطفال وتم التطرق إلى آليات إطلاق سراح عدد من المحتجزين في الأيام القادمة."

ويحاول الحوثيون الموالون لإيران والحكومة اليمنية المدعومة من السعودية التوصل إلى اتفاق سلام خلال مفاوضات تهدف إلى إنهاء الحرب التي قتلت 6200 شخصا على الأقل وتسببت بأزمة إنسانية في أفقر بلد في شبه الجزيرة العربية.

ولم يصدر أي تعليق فوري من أي طرف في المفاوضات على إعلان المبعوث الدولي.

ولم يتضح عدد الأسرى والمعتقلين القصر المحتجزين لدى كل من الطرفين لكن مصادر سياسية يمنية قالت إن كلا من الحوثيين والحكومة اليمنية تقدموا في أواخر مايو أيار بلائحة تضم نحو سبعة ألاف اسم لأسرى قالوا إن الطرف المقابل يعتقلهم.

وقالت هيومن رايتس ووتش هذا الشهر إن الطرفين يجندان الأطفال في القتال. كما ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن 900 طفل قتلوا وأصيب 1300 جراء النزاع في 2015.

وبذلت الأمم المتحدة جهودا كبيرة لضمان إطلاق سراح السجناء في اليمن تزامنا مع بدء شهر رمضان يوم الاثنين ولم يسفر أكثر من شهر من المفاوضات إلا عن القليل من النتائج الملموسة.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى